مروحي الأسد يقصف الثوار بخمسة عشر مليون ليرة

مروحي الأسد يقصف الثوار بخمسة عشر مليون ليرة
  • الخميس 16 تموز 2015

استولى "جيش الفتح" على خمسة عشر مليون ل.س، ألقها طيران النظام ظهر أمس (الأربعاء) للمحاصرين في بلدتي (الفوعة وكفريا) بريف إدلب.


ناشطون من إدلب أكدوا، أن طيران النظام أخطاء في القاء الأكياس القماشية التي كانت تحتوي على الأموال، حيث كان مقررا أن تسقط في بلدة (كفريا) المولية للنظام، إلا أنه سقط في مناطق تواجد "جيش الفتح".


ونوه الناشطون، إلى إن النظام كان يحاول أن يستخدم هذه المبلغ، بهدف تأمين هروب بعض القيادات من ميليشيات "حزب الله" وميلشيات إيران اللذين يحاصرهم الثوار في البلدتين، عن طريق استخدام عملاء.


وكان جيش الفتح أعلن عن بدء معركة البلدتين نصرةً للزبداني المحاصرة، مندداً بالصمت الدولي على الحملة العسكرية الشرسة التي بدأتها ميلشيا "حزب الله" اللبنانية على المدينة منذ أكثر من عشرة أيام، والقصف العنيف بكافة الأسلحة الثقيلة.