كيف يمكن للثوار حماية مواقعهم وأرتالهم؟

كيف يمكن للثوار حماية مواقعهم وأرتالهم؟
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - راني جابر (المحلل العسكري في موقع بلدي نيوز)

خلال الحرب السورية، وبسبب تخلف أجهزة الاستطلاع البصري لدى قوات النظام، واقتصارها على المناظير والكاميرات منخفضة الكفاءة، أهمل الثوار ولحد كبير وسائل التمويه المختلفة، ولم يطوروا أو يستخدموا وسائط التمويه المختلفة بشكل كافي.

التمويه

ويعتبر التمويه الجيد وسيلة أساسية لتجنب التعرض لرمايات من معظم أنواع الأسلحة، فأول عامل لتحديد الهدف هو اكتشافه بأحد وسائل الاستطلاع، وفي الحالة السورية يعتبر الاستطلاع البصري هو الأساس، فالتمويه الجيد حتى لو كان مرتجلاً يعتبر فعالاً، ويخفض فرصة اكتشاف الجندي أو العربة أو الوسيلة النارية.

وتتحسن مردودية التمويه لدى الثوار بسبب تخلف وسائل السطع البصري لدى النظام، واعتمادها على تجهيزات لا تعطي الكثير من الإمكانات وخاصة في ظروف الرؤية الضعيفة.

فشباك التمويه الملائمة للون البيئة حتى لو كانت مرتجلة والتخفي بين الأحراش والأشجار والغابات وبين الأبنية يعتبر مفيداً جداً، وكسر الشكل الخارجي للعربات والدبابات بإضافات تمويهية من أغصان وشباك تمويه وغيرها من الأمور يعتبر عاملاً أساسياً في عدم اكتشافها.

التنقل

أهم وسائل الاستطلاع البصري التي يستخدمها النظام وروسيا حالياً هي الطائرات بدون طيار، والتي تحمل كاميرات ليلية ونهارية وقدرة على تحديد الموقع.

يمكن تخفيض احتمالية الكشف من قبل هذه الطائرات بالتنقل المستور، فعدم التنقل في المناطق المكشوفة يعتبر مهماً أيضاً، إضافة لعدم التنقل في أرتال كبيرة ووجود وسائط دفاع جوي في كل مجموعة من العربات، وعند الانتقال بعيداً عن خطوط القتال تغطية الأسلحة المثبتة على هذه العربات ما أمكن.

عدم تجمع العربات والأفراد في مكان مكشوف وخاصة خلال الكمائن يعتبر مصيرياً، فتجمعهم وبالأخص في مناطق مكشوفة للطائرات، قد يفسد الكمين بسبب إمكانية سطع خطوط تقدم القوات البرية بالطائرات بدون طيار، ما يعني إمكانية الالتفاف حول الكمين وتطويقه أو استهداف القوة المشكلة للكمين.

(قد يكون الثوار مستورين عن القوات المتقدمة لكنهم مكشوفين للسماء والطائرات المسيرة).

ودائما ما كان رماة الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات يظهرون مكشوفين وبدون تمويه في الفيديوهات التي عرضت عن استهداف الدبابات (على الرغم من كونها تعتبر شكلاً من الكمائن)، وهذا يعتبر استهتاراً، فعلى الأقل كسر شكل القاذف بشباك التمويه لتخفيض احتمال اكتشافه، أو الرمي من وراء مستر أو جدار بعد وضع شبكة تمويه بشكل مظلة فوق موقع تمركزه لمنع اكتشاف موقع القاذف بالطائرات من دون طيار.