روسيا تنفي نيتها شن حملة برية في سورية وتحضّر لمناورات بحرية في المتوسط

روسيا تنفي نيتها شن حملة برية في سورية وتحضّر لمناورات بحرية في المتوسط
  • السبت 12 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - وكالات
قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين ،أمس الجمعة، إنه لم تتم نقاشات بشأن عملية برية محتملة للقوات الروسية في سوريا، حسب وكالة رويترز.
جاء ذلك خلال رد بيسكوف على أسئلة الصحفيين، بشأن تصريح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق حول "المراحل التالية" للعدوان الذي تشنه بلاده على سوريا، قائلاً "لم تتم أي مناقشة بشأن عملية برية ولا توجد مناقشة بشأنها."
تعتزم روسيا إجراء مناورة بحرية لمدة ثلاثة أيام في البحر المتوسط، اعتبارا من متنصف ليل اليوم السبت، ما سوف يؤدي إلى إغلاق المجال الجوي اللبناني في وجهة حركة الطيران المدني.
وتنوي روسيا إجراء تجارب صاروخية ستجرى قبالة السواحل اللبنانية لمدة ثلاثة أيام، وكانت نفذت مناورات قبالة سواحل لبنان في وقت سابق.
وبدأت روسيا قصف مواقع سيطرة الجيش الحر خاصة في إدلب، وحلب، وريف حماة، بالصواريخ مجنحة بعيدة المدى تطلقها من بوارجها في البحر المتوسط وبحر قزوين، ورغم وجود قوات لها في القواعد الروسية في الساحل السوري، إلا أنها ما زالت تنكر مشاركتها بريا للنظام في قتال الثوار، بينما يقول الثوار أن مستشارين روس موجودون مع قوات النظام على جبهات القتال خاصة في منطقة جبلي التركمان والأكراد بريف اللاذقية.
وكانت روسيا اعترفت بمقتل أول جنودها بسوريا في 28 تشرين الأول/ أكتوبر، قائلة أنه انتحر بسبب خلاف مع حبيبته، الأمر الذي أثار شكوك كبيرة حول ظروف مقتله.