أتراك يتظاهرون أمام القنصلية الروسية في اسطنبول

أتراك يتظاهرون أمام القنصلية الروسية في اسطنبول
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز- وكالات
نظم مواطنون أتراك، أمس الجمعة،  مظاهرتين أمام القنصلية الروسية في ولاية إسطنبول، تنديدا بالغارات الجوية التي تشنها موسكو على جبل التركمان، و رفع المتظاهرون لافتات منددة بالغارات ورددوا هتافات مناهضة لروسيا.
وانطلقت إحدى المظاهرتين التي نظمتهما مجموعة من أعضاء الحركة القومية، من ميدان تقسيم باتجاه القنصلية الروسية، والثانية من مركز "البيران"، وقام المتظاهرين بقراءة القرآن الكريم على أرواح شهداء القصف الروسي، الذي استهدف قرى التركمان، كما رددوا شعارات مناهضة للأسد وروسيا.
من جانبها، اتخذت قوات الأمن التدابير الأمنية أمام القنصلية، خشية تعرض القنصلية لأعمال تخريب من قبل المتظاهرين.
وقال رئيس أعضاء الحركة القومية في إسطنبول أحمد يغيث في كلمة له أمام القنصلية، إن القوات الروسية تقوم بجرائم حرب بحق أطفال ونساء لم يقترفوا أي ذنب.
وأضاف يغيث أن "القوات الروسية  تقوم بحرب إبادة بحق التركمان، وأنها بدلًا من أن تقوم بضرب المنظمات الإرهابية، تقوم بضرب التركمان".
وتشهد قرى جبل التركمان والمناطق المجاورة لها، قصفا عنيفا من الجو والبحر تشنه المقاتلات والبوارج الروسية، لدعم قوات النظام  التي تحاول التقدم برا والسيطرة على المنطقة.
وقالت مصادر محلية إن قوات النظام شنت هجمات من محاور عدة على منطقة الجبل الأحمر الواقعة بجبل التركمان، وقامت بإنزال جنود على القمة 45 القريبة من الجبل بغية السيطرة على تلك المنطقة.
وأفاد الأمين العام لجمعية أتراك سوريا أحمد وزير بأن الهجمات المكثفة التي بدأت صباح أمس الجمعة على قرى جبل التركمان لا تزال مستمرة في مناطق عدة.
وتابع "إذا سيطرت قوات النظام على الجبل الأحمر الذي يعد من أحد أعلى المواقع في تلك المنطقة، فإن الفصائل التركمانية المقاتلة ستخسر منطقة استراتيجية، كما أن السيطرة على الجبل ستمكن قوات الأسد من شن هجمات على مناطق أخرى مجاورة".