النظام يرتكب مجزرة بريف حلب و"الوعر" يواصل النزوح

بلدي اليوم

الاثنين 1 أيار 2017 | 11:38 مساءً بتوقيت دمشق

نظام الاسدمجزرةريف حلبحي الوعرتهجيرحماةريف دمشقدمشقالرقةدير الزور

  • بلدي نيوز – (التقرير اليومي)
    ارتكبت قوات النظام مجزرة مروعة بحق نازحين في ريف حلب الغربي، اليوم الاثنين، في حين استشهد مدنيون في قصف مماثل على بلدات الغوطة الشرقية، ضمن الحملة العسكرية على ريف دمشق.

    ففي حلب، استشهد أكثر من 15 مدنيا بينهم أربعة أطفال وجرح العشرات، جراء استهداف قوات النظام بصاروخ أرض أرض منزلاً يسكنه عدد من العائلات النازحة في بلدة عويجل بريف حلب الغربي.
    وفي الريف ذاته، تعرضت بلدة كفرناها لقصف مدفعي مصدره قوات النظام المتمركزة غربي حلب.
    وفي ريف حلب الجنوبي، قامت قوات النظام باستهداف قرية زيتان بالمدفعية الثقيلة، ما أدى إلى أضرار مادية في الممتلكات.
    وفي الريف الشرقي، شن الطيران الحربي عدة غارات جوية على مدينة مسكنة.
    ميدانيا، تمكن الثوار من تدمير قاعدة "م .د" لقوات النظام على جبهة بلدة الحاضر بريف حلب الجنوبي، في حين أسقط الثوار طائرة استطلاع لقوات النظام على جبهة البحوث العلمية.

    وفي إدلب، وصلت صباح اليوم الاثنين، الدفعة السابعة من مهجري حي الوعر الحمصي إلى مركز استقبال مؤقت في الشمال السوري.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز في إدلب أنّ 50 حافلة تقل قرابة 2204  شخصاً بينهم 610 نساء و714 طفل و149 طفل رضيع، ضمن أكثر من 561 عائلة وصلت إلى ريف إدلب.

    بالانتقال إلى حماة، واصلت طائرات النظام الحربية والمروحية وسلاح الجو الروسي قصف ريف حماة الشمالي الذي يتعرض لحملة إبادة ممنهجة بشكل يومي، حيث شنت الطائرات غارات بالصواريخ العنقودية والبراميل المتفجرة على مدن وقرى "كفرزيتا، واللطامنة، ولحايا، ومعركبة، ولطمين، ومورك والزلاقيات"، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين في مدينة اللطامنة ودمار كبير في منازل المدنيين.
    في المقابل، قتل الثوار سبعة عناصر لقوات النظام واغتنموا رشاشين وأسلحة خفيفة وذخائر في نقطة "فريد الهراوي" جنوب منطقة زلين بريف حماة الشمالي.

    غرباً في اللاذقية، قامت قوات النظام بقصف قريتي سلور واليمضية في جبل التركمان، وقرى كبينة وتردين، بقذائف المدفعية الثقيلة وصواريخ.
    في حين، استهدف الثوار مواقع قوات النظام في محيط تلة البيضاء وقمة عطيرة بجبل التركمان وقلعة شلف بجبل الأكراد بقذائف مدفع 130 وأدت إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام.

    في العاصمة دمشق وريفها، استشهد ستة مدنيين، وجرح آخرون، اليوم الاثنين، بقصف جوي ومدفعي للنظام على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز بريف دمشق طارق خوام، أن الطيران الحربي التابع للنظام شن عدة غارات جوية بالصواريخ الموجهة، على الأحياء السكنية في مدينة حمورية، ما أسفر عن استشهاد طفل وامرأة، مشيرا إلى أن العدد مرشح للزيادة بسبب استمرار عناصر الدفاع المدني بانتشال المدنيين من تحت الأنقاض.
    وأضاف مراسلنا أن قصفاً مماثلاً طال الأحياء السكنية في مدينة سقبا، بالتزامن مع قصفها بالصواريخ العنقودية المحرمة دولياً، ما أسفر عن استشهاد أربعة مدنيين، وإصابة آخرين، معظمهم بحالة خطرة.
    وأشار المراسل إلى أن عشرات المدنيين أصيبوا بقصف مدفعي للنظام على كل من بلدة أوتايا وحرستا وكفربطنا بريف دمشق، فضلاً عن دمار في الأحياء السكنية والممتلكات العامة.
    يذكر أن طفلاً استشهد صباح اليوم الاثنين بقصف جوي لطيران النظام على بلدة حمورية بريف دمشق.

    نظام الاسدمجزرةريف حلبحي الوعرتهجيرحماةريف دمشقدمشقالرقةدير الزور