المعارك تعود إلى "الطبقة" بعد إعلان "قسد" السيطرة عليها

المعارك تعود إلى "الطبقة" بعد إعلان "قسد" السيطرة عليها
  • الأربعاء 3 آيار 2017

بلدي نيوز – (كنان سلطان)
تجددت المعارك بين ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وتنظيم "الدولة"، اليوم الأربعاء، في مدينة الطبقة وأطرافها بريف الرقة الغربي، بعد يوم من إعلان "قسد" التي تقودها ميليشيا الوحدات الكردية السيطرة على المدينة.
وأعلنت "قسد" في بيان رسمي أن الاشتباكات حصلت بعد هجوم شنه عناصر تنظيم "الدولة" كانوا محاصرين داخل جسم سد الفرات ومنطقة المشيرفة قرب الطبقة، حيث اندلعت اشتباكات بين الطرفين في الأحياء الأول والثاني والثالث في المدينة.
كما شن تنظيم "الدولة" هجوما واسعا على مدينة الطبقة من الخارج، حيث تدور اشتباكات بين التنظيم و "قسد" في قرية الصفصافة الواقعة شرقي مدينة الطبقة.
وكانت "قسد" أعلنت في وقت سابق أمس سيطرتها على كامل مدينة الطبقة باستثناء مبنى سد الفرات، حيث قالت إنها تحاصر عناصر تنظيم "الدولة".
وكان طيران التحالف الدولي شن عشرات الغارات الجوية على مواقع تنظيم "الدولة" في الطبقة أمس، ضمن عملياته التي يدعم فيها "قسد".

وتندرج السيطرة على الطبقة في إطار حملة "غضب الفرات" التي بدأتها "قسد" بدعم من التحالف الدولي، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي لسيطرة على مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة".
وتسببت هذه المعارك في وقوع عشرات الشهداء والجرحى بين المدنيين ونزوح الآلاف منهم في ظل ظروف إنسانية مأساوية، حيث ينقل معظم النازحين إلى مخيمات عشوائية في محيط الطبقة و شمال الرقة.