مخرج أمريكي يتحدى حاكم ولايته ويفتح منزله للاجئين السوريين

مخرج أمريكي يتحدى حاكم ولايته ويفتح منزله للاجئين السوريين
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – متابعات
افتتح المخرج الأمريكي، مايكل مور، منزله في ولاية ميتشيغان بالولايات المتحدة الأمريكية للاجئين السوريين، متحدياً حاكم ولايته الذي أعرب عن نيته ترحيل اللاجئين من الولاية بعد هجمات باريس، حسبما نشر موقع هافينغتون بوست.
ويعرف عن مور نشاطه السياسي اليساري، حيث نشر خطاباً على صفحته الرسمية على موقع التوصل الاجتماعي "فيسبوك" تحدى فيه حاكم ولايته، وأعلن عن فتح منزله للشجعان، مشيراً في ذلك للاجئين السوريين.
وخاطب مور حاكم ولايته قائلاً، إن "ما تفعله ليس شأنناً فقط، إنما هو غير دستوري"، وأكد أنه خطط لتحدي قرارات شنايدر، وسيتواصل مع وزارة الخارجية الأمريكية لفتح أبواب مدينة ترافيرس شمال ميتشيغان للاجئين السوريين.
وكان المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية بن كارسون قال أنه "يجب منع الإرهابيين المحتملين القادمين للولايات المتحدة كلاجئين سوريين والتعامل معهم كـ"الكلاب المسعورة"، على حد قوله.
ويتذرع حكام الولايات المتحدة (الجمهوريون)، بالمخاوف الأمنية من الإرهاب كأسباب لوقف توطين اللاجئين السوريين في الولايات المتحدة، وقد اقترح البعض منهم قبول اللاجئين المسيحيين على حساب المسلمين.
فيما صرحت وزارة الخارجية الامريكية أنه لا نية لهم لوقف جهودهم الرامية إلى توطين 10 آلاف لاجئ سوري في العام المقبل.
وعلى هامش قمة في مانيلا، انتقد الرئيس الامريكي باراك اوباما ما يحدث في بلاده من عداء لللاجئين، وقال "إن تنظيم الدولة يسعى لاستغلال فكرة أن هناك حرب بين الإسلام والغرب، وحين ترى افراداً في موقع مسؤولية يشيرون إلى أن المسيحي أجدر بالحماية من المسلم في أرض مزقتها الحرب، فهذا يغذي تماماً الرواية التي يريدها تنظيم الدولة" .