بوتين: لا نرى ضرورة لتزويد الأكراد السوريين بالسلاح

الاثنين 15 أيار 2017 | 3:29 مساءً بتوقيت دمشق

فلاديمير بوتينموسكوتسليح الوحدات الكرديةسورياواشنطنحزب الاتحاد الديمقراطي

  • بوتين: لا نرى ضرورة لتزويد الأكراد السوريين بالسلاح

    بلدي نيوز – (متابعات)
    قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، إن موسكو لا ترى ضرورة لتزويد الأكراد السوريين بالسلاح لكنها ستواصل اتصالاتها معهم.
    وأضاف بوتين "على عكس دول أخرى لا نعلن عن أي شحنات أسلحة للكيانات الكردية، ولا نعتقد أننا بحاجة لبدء هذا، حسب "رويترز".
    وأشار إلى إن مشاركة الأكراد في المعركة ضد تنظيم "الدولة" تعني أن من المنطقي مواصلة الاتصالات معهم حتى لو لمجرد تجنب وقوع اشتباكات عن طريق الخطأ.
    وكان أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة"، أن مستشاري العمليات الخاصة الأميركيين يتحركون بسرعة لإرسال أسلحة لميليشيا الوحدات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" ، بناء على قرار الرئيس دونالد ترمب.
    وقال المتحدث باسم التحالف العقيد جون دوريان إن جزءا من العتاد موجود أصلا في الميدان ويوزع بشكل سريع جدا، وأضاف أن التحالف تأكد من أن الذين يتسلمون تلك الأسلحة سيستخدمونها في محاربة تنظيم الدولة، مشيرا إلى أن التحالف سيراقب ذلك".
    وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أذن الثلاثاء لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بتسليم أسلحة لميليشيا "الوحدات الكردية" لتسريع دحر تنظيم الدولة في سوريا، وأوضحت الوزارة أن أميركا تنوي مدّ المقاتلين الأكراد بأسلحة خفيفة وذخائر وعربات مدرعة وتجهيزات هندسية.
    وقال العقيد دوريان إن لائحة الأسلحة تشمل رشاشات ثقيلة للتمكن من التصدي للشاحنات المفخخة ومدافع هاون التي يستخدمها تنظيم "الدولة".
    ولتهدئة المخاوف التركية، أكدت واشنطن أنها ستزود المقاتلين الأكراد بأسلحة مصممة لاحتياجات الحملة على تنظيم الدولة بسوريا، وأنها ستراقب كيفية استخدامها، وقال وزير الدفاع الأمريكي، جميس ماتيس، إن بلاده ستعمل على التنسيق مع تركيا لضمان الأمن على حدودها الجنوبية مع سوريا.
    وحذرت تركيا الولايات المتحدة، من أن قرار تسليح ميليشيا الوحدات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، قد يفضي إلى الإضرار بواشنطن، واتهمت حليفتها في حلف شمال الأطلسي بالانحياز للإرهابيين.
    وجاءت الانتقادات قبل أسبوع من زيارة مقررة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان لواشنطن في أول اجتماع له مع الرئيس دونالد ترامب، الذي أقر إمدادات الأسلحة لميليشيات"ب ي د".
    وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، خلال مؤتمر صحفي في أنقرة "نريد أن نصدق أن حلفاءنا سينحازون لأنقرة وليس للمنظمات الإرهابية"، مضيفا أنه سينقل موقف تركيا لترامب الأسبوع المقبل وفي قمة لحلف شمال الأطلسي في وقت لاحق هذا الشهر.
    وعبر أردوغان، عن أمله في أن يتم العدول عن القرارات التي اتخذت في الآونة الأخيرة، بحلول موعد زيارته للولايات المتحدة.

    فلاديمير بوتينموسكوتسليح الوحدات الكرديةسورياواشنطنحزب الاتحاد الديمقراطي