فجر العيد.. شهداء وأخرون تحت الانقاض في مدينة الباب بحلب

 فجر العيد.. شهداء وأخرون تحت الانقاض في مدينة الباب بحلب
  • الجمعة 17 تموز 2015

استشهد خمسة مدنيين وأصيب ستة آخرون بجروح، عقب قصف جوي متجدد طال مناطق متفرقة من مدينة الباب بريف حلب الشرقي، صباح أول أيام عيد الفطر السعيد.

منظمة اسعاف بلا حدود ذكرت أن مروحيات النظام ألقت منذ الصباح الباكر "حاويتين" متفجرتين، ما أدى لاستشهاد خمسة مدنيين على الفور، في حين علقت عائلة مؤلفة من ستة أفراد تحت الأنقاض، حاولت فرق الدفاع المدني انتشالهم والبحث عن احياء بينهم.

وبثت المنظمة صوراً تظهر عدداً من الجرحى وهم يتلقون الإسعافات داخل المشافي الميدانية، مرجحة ارتفاع عدد الشهداء نتيجة الإصابات الحرجة في صفوف المدنيين.

يشار إلى أن النظام يقصف مدينة الباب بشكل يومي منذ سبعة أيام بالـ "الحاويات" المتفجرة ذات القدرة التدميرية الهائلة، موقعاً أكثر من مائة شهيد وعشرات الجرحى.