منظمة تركية تفتتح سوقاً خيرياً بإدلب

اقتصاد

الثلاثاء 23 أيار 2017 | 7:9 مساءً بتوقيت دمشق

IHHريف ادلبادلبدمشقحي الوعرالغوطة الشرقية

  • منظمة تركية تفتتح سوقاً خيرياً بإدلب

    بلدي نيوز – إدلب (أحمد العلي)

    افتتحت منظمة "IHH" التركية اليوم الثلاثاء، سوقاً خيرياً (مول) في ريف إدلب، من أجل تلبية احتياجات المهجرين قسراً من غوطة دمشق وحي الوعر وعوائل الشهداء والمعتقلين والأطفال اليتامى.
    بلدي نيوز التقت المنسق العام لمشروع "IHH" ، "علاء الطقش" الذي قال "إن افتتاح المول الخيري جاء بعد تطبيق هذه الفكرة سابقاً في عدة مناطق مثل ترمانين والدانا وأرمناز وتحقيق سلسلة من النجاحات في هذا المجال".
    وأضاف "الطقش" أن "المول يستمر لمدة عام وهو مجاني بشكل كامل ويحق للأسر المستفيدة اختيار الملابس المناسبة وبالشكل الذي يتوافق مع احتياجاتهم"، لافتا إلى أن الجهة الداعمة لأغلب الألبسة المتوفرة في المولات الخيرية مقدم من منظمة IHH التركية
    ويستهدف "المول" بشكل مباشر المهجرين مؤخرا من منطقة دمشق وحي الوعر وعوائل الشهداء والمعتقلين والأيتام والأرامل والنازحين الذين هجرتهم آلة الحرب وقوات النظام والميليشيات المساندة لها.
    وذكر "الطقش" أن التحضير استمر قرابة الشهر، منوها إلى أنه سيتم منح 50 عائلة من المستفيدين يوميا، وأوضح أن كل عائلة سوف تحصل على بطاقة تعتمد مبدأ النقاط في كل قسم من أقسام المول الذي يضم 10 محلات توزيع (ولادي، وبناتي، ونسائي، ورجالي، أحذية للصغار، أحذية للكبار، أدوات مطبخ، مفروشات، سوبر ماركت عدد2).  
    ونوه الطقش إلى أن القائمين على المول وزعوا ألبسة بشكل كامل ضمن محال تجارية على شكل مولات شبيهة بالأسواق في المدن، بالإضافة لنشاطات كتوزيع القهوة المرة والألعاب للأطفال ليكونوا أكثر سعادة بحسب علاء الطقس.
    كما يضم المول مجموعة من المتطوعين والمتطوعات الذين يعملون يوميا على فرز البضائع وتوزيعها على المحلات لاستكمال ما ينقص، ويعتبر المول الأنجح والأضخم كونه يلبي احتياجات المواطن ويتناسب مع حاجياته بشكل مباشر.
    وأشار علاء الطقش إلى أنهم ابتعدوا عن النمط التقليدي للسلة الغذائية التي يتم توزيعها دون أن تلبي حاجيات المواطن، بالإضافة لإعادة إحياء فكرة إحياء الأسواق الشعبية كما كانت في المدن، ويجمع المستفيدون من المول أنه كان ناجحا بامتياز كون المواطن يأخذ ما يحتاجه ويلزمه فقط.
    واختتم المنسق العام حديثه لبلدي نيوز مؤكداَ أنهم سيستمرون في هذه السلسة من المشاريع من أجل تغطية أكبر عدد ممكن من المناطق.

    IHHريف ادلبادلبدمشقحي الوعرالغوطة الشرقية