رمضان السوريين في تركيا.. غصة وحنين للوطن

لاجئون

الجمعة 26 أيار 2017 | 9:50 مساءً بتوقيت دمشق

شهر رمضانتركيالاجئون سوريونسوريا

  • رمضان السوريين في تركيا.. غصة وحنين للوطن

    بلدي نيوز- (عمر يوسف)
    يستقبل السوريون في بلدان اللجوء ومخيمات النزوح شهر رمضان المبارك بغصة كبيرة، فهو رمضان جديد يمر عليهم وهم مشردون من ديارهم بعيداً عن الوطن، بعد أن أجبرهم نظام الأسد وآلته العسكرية والأمنية على الهرب من مدنهم وقراهم التي نشأوا وترعرعوا فيها.
    يفتقد اللاجئون السوريون إلى الكثير خلال هذا الشهر، أولها أجواء الألفة والمحبة التي اعتادوا عليها خلال الشهر الكريم بين أقاربهم ومعارفهم وأبناء بلداتهم وقراهم، وما تشمله من تبادل الزيارات واللقاءات الأسرية اليومية على مائدة الإفطار، والعديد من التقاليد والعادات الأسرية التي تعودوا عليها خلال العقود الماضية، والتي شن النظام الحرب عليها كما على السوريين، الذين لا يستطيعون نسيان الغارات العنيفة التي يشنها النظام عليهم وقت السحور والافطار، والمجازر التي ترتكبها مدفعيته كل يوم مستغلة تجمع الصائمين للإفطار.
    بخلاف من أوصلتهم الدروب وزوارق الموت عبر المتوسط إلى أوروبا، يرى الكثير من السوريين الذين فضلوا البقاء في تركيا أن تركيا كدولة إسلامية تتشابه فيها أجواء رمضان بما كانوا يعايشونه في سوريا، لاسيما حركة الأسواق وصلاة التروايح والموائد الرمضانية الخيرية التي تنتشر في المساجد، والمجتمع القريب كثيراً من المجتمع السوري في عاداته وتقاليده.
    (أحمد العبدالله) وهو سوري يعيش في تركيا قال لبلدي نيوز: "أشعر باشتياق كبير لشهر رمضان في سوريا، وللشهر الكريم طقوس نفتقدها هنا بتركيا، جراء تشتت الأسرة الواحدة في أصقاع الأرض".
    وأضاف (أحمد): "معظم أخوتي في أوروبا وأمي وأبي في الداخل السوري، فعن أي رمضان تريدني أن أتحدث إليك، وسط هذه الغربة وغياب الأحبة".
    في حين يؤكد (أمين الحلبي) وهو طالب يدرس في جامعة غازي عنتاب إن الأجواء الرمضانية في تركيا شبيهة جداً لما كانت عليه في سوريا، خصوصا حركة الأسواق وشعائر صلاة التروايح.
    ويضيف بالقول: "رغم ذلك لابديل عن العيش في وطننا، فالغربة مرة وصعبة، ولايمكن للمرء أن يكون سعيدا، لأن الغربة دائما تشعرك بحالة حزن رغم ما حولك من مظاهر جميلة".
    أما (روان) وهي ربة منزل قالت لبلدي نيوز: "رمضان تركيا قريب من رمضان سوريا، لكن مهما كان لا بديل لنا عن سوريا، وندعو الله ليل نهار أن نعود في أقرب فرصة، بعد أن تنال بلادنا حريتها وكرامتها من هذا النظام المستبد الذي تسبب بتهجيرنا وتدمير حياتنا".

    شهر رمضانتركيالاجئون سوريونسوريا