الأسد يسرق مزارعي سوريا لينعش الأسواق الروسية!

اقتصاد

الجمعة 2 حزيران 2017 | 3:53 مساءً بتوقيت دمشق

دمشقنظام الاسدسرقة الفلاحيندعم الاقتصاد الروسي

  • الأسد يسرق مزارعي سوريا لينعش الأسواق الروسية!

    بلدي نيوز - دمشق (إبراهيم رمضان)
    أكدت مصادر إعلامية بأن النظام السوري قد اختلس من المزارعين السوريين أكثر من 400 مليون ليرة سورية منذ كانون الأول لعام 2015، بهدف تعزيز الاقتصاد الروسي وإنعاشه بالخضراوات والفواكه السورية.
    وقالت مصادر إعلامية موالية إن القرية "الروسية السورية" التي أنشأها الروس مع الأسد أواخر عام 2015، بهدف تصدير المنتجات السورية من خضروات وفواكه إلى موسكو، لم تسدد أيا من المبالغ المالية المترتبة عليها من حقوق الفلاحين السوريين، والتي تجاوزت قيمتها 400 مليون ليرة سورية، أي ما يعادل قيمته التقريبية بـ800 ألف دولار أمريكي.
    فيما تنتعش الأسواق الروسية بأفخر الخضراوات والمنتجات المحلية السورية، والتي تتضمن البندورة والخيار والباذنجان والبطاطا والفليفة، في سياسة يسعى من خلالها إلى كسب الصواريخ الروسية ضد الشعب السوري، مقابل تخديم المواطن الروسي، ودعم اقتصاد موسكو المنهار.
    وقال مدير شركة "اديغ يوراك" أصلان بانيش، بحسب وكالة روسية، موسكو بانتظار وصول 12 حاوية من الفواكه بسعة 240 طنًا من الخوخ والمشمش والكرز إلى الموانئ الروسية الوافدة من الموانئ السورية، مشيرا إلى أن "الشركة تطمح إلى استيراد حوالي ستة آلاف طن من الفواكه والخضراوات من سوريا مع نهاية هذا الصيف".
    ويأتي تصدير الخضار والفواكه السورية إلى روسيا في ظل ارتفاع أسعارها في الأسواق المحلية السورية لمستويات قياسية غير مسبوقة، حيث وصل كيلو البندورة إلى أكثر من 400 ليرة، وكيلو البطاطا إلى 500 ليرة والباذنجان إلى 400 ليرة، بحسب ما نقلت مصادر إعلامية موالية للأسد.

    دمشقنظام الاسدسرقة الفلاحيندعم الاقتصاد الروسي