بالأرقام: كم قتل بشار وأعوانه من السوريين بخمسة أشهر رمضانية؟

بالأرقام: كم قتل بشار وأعوانه من السوريين بخمسة أشهر رمضانية؟
  • الجمعة 17 تموز 2015

"خمسة ومئتان وثمانية عشر ألف سوري" عوائل، أطفال، نساء، معتقلون، ليسوا رقماً عبثياً، بل هم حصيلة من قتلهم أعداء الثورة السورية بزعامة الأسد في أشهر رمضان الخمسة الماضية، وذلك بحسب تقرير أعدته "الشبكة السورية لحقوق الانسان".

ففي الأشهر الرمضانية الخمسة الماضية قتلت قوات النظام 16 ألفاً، و879 شخصاً منذ عام 2011، بينهم 1921 من الثوار، و14958 مدنياً، منهم 2048 طفلاً، 1854امرأة، كما أوغلت فروع أمن النظام بتعذيب المعتقلين السوريين حتى الموت لتقتل 571 معتقلاً، فقط في أشهر رمضان.

وذكر التقرير أن "وحدات حماية الشعب" (YPG)، و"الأسايش" الكرديتين التابعتين لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي"، قتلتا 32 شخصاً بينهم 3 مسلحين، و29 مدنياً منهم 5 أطفال وسيدتان.

وأشار التقرير أن تنظيم (الدولة) قتل 775 شخصاً، بينهم 312 من الثوار، و463 مدنياً بينهم 31 طفلاً و78 سيدة، أما "جبهة النصرة" فقتلت 21 شخصاً بينهم 14 مسلحاً، و7 مدنيين بينهم سيدة. 
وأحصى التقرير 350 شخصاً بينهم 20 مسلحاً، و330 مدنياً بينهم 56 طفلاً، و94 سيدة قضوا على يد فصائل أخرى، دون تحديد هوية هذه الفصائل.

كذلك أورد التقرير ضحايا قصف طيران التحالف، حيث بلغ عددهم 8 مدنيين بينهم طفلان، ولم يحصي التقرير الشهداء الأخيرين الذين قضوا بغارات طيران التحالف منذ يومين في ريف حلب الشرقي، والبالغ عددهم 27 مديناً بينهم أطفال ونساء.
وبلغ عدد الضحايا الذين قتلوا على يد جماعات لم تحدد الشبكة هويتها 140 شخصا، بينهم 7 مسلحين، و133 مدنيا، بينهم 15 طفلاً و14 سيدة.

الجدير بالذكر وبحسب التقرير فإن هذه الإحصائية لا تشمل قتلى قوات النظام من "الجيش أو الأجهزة الأمنية أو المجموعات التابعة له".