المخرج مايكل مور يتحدى حكام الولايات الأمريكية ويطلق هاشتاغ بيتي مفتوح للسوريين

المخرج مايكل مور يتحدى حكام الولايات الأمريكية ويطلق هاشتاغ بيتي مفتوح للسوريين
  • الأحد 13 كانون الأول 2015

Daily Surge – ترجمة بلدي نيوز
أطلق المخرج الليبرالي مايكل مور حملة على موقعه الرسمي على الانترنت، يوم الجمعة، بعنوان "منزلي مفتوح للاجئين السوريين".
الخطوة يُراد منها تشجيع الأميركيين على تسجيل بيوتهم، لإيواء اللاجئين السوريين على الموقع،
تقول الحملة على صفحته: "اسأل أي شخص يملك غرفة إضافية في منزله أو شقة فارغة، كوخ، أو أيا كان، أن يجعلها متاحة للاجئين السوريين والعراقيين لمدة تتراوح بين ستة أشهر وسنة، حتى يستطيعوا الاستقرار في الولايات المتحدة".
"إذا كنت تستطيع أن تفعل ذلك، فرجاء قم بالتسجيل على الهاشتاغ #منزلي مفتوح للسوريين، وسيتم الاحتفاظ بمعلومات الاتصال ومعلوماتك الخاصة وسيتم تقاسمها فقط مع وكالات اللاجئين المناسبة والتي تشرف عليها إدارة أوباما والمنظمات غير الحكومية المشاركة فيها، وسيتصلون بك عندما يكون لديهم لاجئين قد تم التدقيق عليهم وبحاجة لمأوى".
المخرج الأمريكي كان قد أعلن الأسبوع الماضي عن فتح منزله في ولاية ميشيغان أمام اللاجئين السوريين في رد على رفض حاكم الولاية (ريك سنايدر) استقبالهم بسبب المخاوف الأمنية التي اجتاحت الولايات المتحدة الأمريكية، بعد هجمات باريس الأسبوع الماضي، وفي الوقت الذي أعرب فيه معظم حكام الولايات الأمريكية  عن معارضتهم توطين اللاجئين السوريين في البلاد.
"إنني أتطلع إلى الترحيب السوريين في بيتي وأنا من كل قلبي أشجع الأميركيين الآخرين أن يفعلوا الشيء نفسه"، كما كتب على صفحته في فيس بوك.
"سوف أتصل بوزارة الخارجية ليعرفوا أنه يسعدني أن أوفر ملاذاً آمناً لأي زوجين لاجئين من سورية، قد تمت الموافقة عليهم من قبل إجراءات التدقيق لإدارة أوباما، والتي لدي فيها إيمان وثقة كاملة"، قالها المخرج بسخرية.
"وبالمناسبة رغم أن شقتي والتي مساحتها 700 متر مربع، في شمال ميشيغان، صغيرة قليلاً، لكنها تحوي خط تلفزيون وخدمة الانترنت وغسالة صحون جديدة".