ناشطون سوريون يشاركون بهاشتاغ لدعم تركيا اقتصاديا

ناشطون سوريون يشاركون بهاشتاغ لدعم تركيا اقتصاديا
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – فراس العلي
نشر مغردون عرب هاشتاغ لدعم تركيا بعد فرض روسيا مجموعة من الإجراءات الاقتصادية، إثر الخلاف الذي نشب بين الدولتين، بسبب حادثة إسقاط الطائرة الروسية على يد المقاتلات التركية.
وحمل هاشتاك عنوان "دعم البضائع التركية"، وجاء تحته مطالبات من مواطنين عرب فاقت أعدادهم الستين ألف على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" من أجل دعم البضائع التركية.
في السياق، نشر ناشطون سوريون تحت ذات الهاشتاغ مطالبات لتركيا من أجل فتح المعابر الحدودية المشتركة مع سوريا، من أجل تمرير البضائع التركية ودعم الدولة اقتصادياً.
وفي وقت سابق فرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوماً، قضى بفرض عقوبات اقتصادية على تركيا، بعد حادثة إسقاط الطائرة الروسية، فيما قال الكرملين على الموقع الالكتروني الرسمي الخاص به "إن الإجراءات ستؤثر على الواردات من بعض البضائع التركية وعلى عمليات الشركات التركية في روسيا".
وحسب النص الذي نشره الكرملين على موقعه الرسمي فإن هذه الإجراءات الروسية بحق تركيا تهدف لحماية الأمن القومي وأمن المواطنين الروس، وتشمل حظر الرحلات بين روسيا وتركيا ومنع أرباب العمل الروس من توظيف أتراك وإعادة العمل بنظام التأشيرة للدخول بين البلدين.
في سياق آخر قال الكاتب الصحفي "عبد الرحمن الراشد" في مقال نشر له، السبت الماضي، في صحيفة الشرق الأوسط أن موقف الحياد من قبل الخليج قد يعني لها التفريط في مستقبل سوريا واستيلاء إيران عليها مع العراق معتبراً أن الأمر يهدد مصالح الخليج.
وأضاف أن الأوضاع في سوريا ستشهد فصلاً جديداً من الحرب بالوكالة، مؤكداً أن المنطقة ستشهد بناء تكتلات سياسية وتحالفات أخرى، معتبراً أن التحدي الأصعب سيواجه الدول العربية في الخليج لانسجام إيران والعراق وسوريا مع المعسكر الروسي.