الأسد يعتقل 27 ألف مدني خلال شهر واحد ويزجهم على جبهات القتال

الأسد يعتقل 27 ألف مدني خلال شهر واحد ويزجهم على جبهات القتال
  • الاثنين 14 كانون الأول 2015

بلدي نيوز- ريف دمشق (زين كيالي)
أكدت مصادر ميدانية بلوغ تعداد الشباب والرجال المعتقلين من قبل النظام قسرياً لسوقهم للقتال والأعمال العسكرية خلال حملته المستمرة منذ قرابة الشهر إلى ما يزيد عن 27 ألف مدني من مختلف الأعمار، وتم تجميعهم جميعاً داخل معسكر "الدريج" في ريف دمشق.
بدورها "روز الدمشقي" عضو مكتب دمشق الإعلامي، أكدت لـ "بلدي نيوز"، عن وصول عدد الشباب الموجودين حالياً في معسكر الدريج نحو 27 ألف عسكري، يشكلون جزء ممن تم سحبهم خلال حملة الاحتياط الأخيرة التي يشنها نظام الأسد.
وأضافت المصادر الميدانية، أن الدورة التي يخضع لها الشباب بعد وصولهم للمعسكر، تستغرق 10 أيام، ويتم فرزهم بشكل يومي بحدود الـ300 إلى 500 عسكري، وتوزيعهم على جبهات عسكرية عدة، وتتركز أغلب عمليات الفرز إلى الفيلق الرابع.
وأشارت الدمشقي، إلى أن قيادة إدارة معسكر الدريج، أقامت حفل تخريج دورة بحضور محافظ ريف دمشق في حكومة الأسد، وعدد من ضباط وقيادات بالجيش.
ويعتبر معسكر الدريج، مركزاً لتجميع وتدريب المتخلفين عن الاحتياط، قبل فرزهم حسب اختصاصاتهم إلى ثكنات عسكرية وجبهات القتال.
وكان قد نقل أحد الشباب الذين سحبوا للاحتياط، أن النظام فرز مجموعة من العساكر إلى "مطار كوريس العسكري"، مشيراً إلى زج معظم المسحوبين في خطوط الاشتباك الأولى على الجبهات، ويذكر أن نظام الأسد، يشن منذ 18 يوماً، حملة تستهدف سحب المتخلفين عن خدمة الاحتياط في الجيش، وبلغ عدد الذين سحبوا من دمشق وريفها قرابة العشرين ألف شاب.