(عامود حوران) تحرر معتقلات لدى النظام مقابل جثث قتلاه

(عامود حوران) تحرر معتقلات لدى النظام مقابل جثث قتلاه
  • السبت 18 تموز 2015

أعلنت قيادة فرقة "عامود حوران" العاملة في مدينة بصر الحرير بريف درعا اليوم (السبت) عن إتمام عملية مبادلة مع قوات النظام، حرروا بموجبها خمس نساء من بلدات ريف درعا، مقابل جثث عدد من عناصر قوات النظام.
واستلم الثوار المعتقلات على حاجز "المعصرة" غرب بلدة مليحة العطش، وافادت الفرقة أن من تم تحريرهن، هن: "ريما عدنان الخلف من بلدة الشيخ مسكين، وسحر أبراهيم البلخي من النجيح، وخوله محمود الزهري من محجة، وميمونة قاسم سويداني من ازرع، وهيام عزيز العيد من انخل".
الجدير بالذكر أنها ليست العملية الأولى التي ينجزها الثوار في مدينة بصر الحرير مع قوات النظام، بل سبقها عدة عمليات تفاوض، كان آخرها عملية تبادل منتصف شهر حزيران الفائت، حيث أفرج النظام أحد عشر امرأة وثلاثة عشر رجلاً، أغلبُهم من أهالي بلدة بصر الحرير النّازحين إلى مدينة ازرع ومنهم عائلات كاملة.
وكان فرع الأمن العسكري في ازرع اعتقلهم للضغط على الثوار، لتتم المبادلة مقابل خمس وستين جثّة لعناصر من قوات النظام.