أطفال شهداء وجرحى بقصف النظام وحليفه الروسي لريفي دمشق وحلب

أطفال شهداء وجرحى بقصف النظام وحليفه الروسي لريفي دمشق وحلب
  • الاثنين 14 كانون الأول 2015

استشهد ثلاثة أطفال في دمشق وريفها وجرح أخرون، يوم الثلاثاء، جراء قصف قوات النظام مناطق متفرقة في ريف دمشق، في حين كثف الطيران الروسي غاراته على المناطق المحررة في حلب وحماة وإدلب، ما ادى لاستشهاد وجرح مدنيين.
مراسل شبكة بلدي في ريف دمشق، أكد استشهاد طفلين وجرح عدة مدنيين، جراء قصف قوات النظام بالمدفعية مدينة دوما، كما أصيب عدد آخر من المدنيين بجروح بينهم امرأتان، جراء سقوط قذيفة هاون في منطقة المرج.
وأضاف المراسل أن اشتباكات دارت بين قوات النظام على أطراف دوما والمرج واطراف أوتوستراد السلام من جهة مخيم خان الشيح بالريف الغربي لدمشق، بينما استمرت الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام على أطراف حي جوبر, بالتزامن مع قصف قوات النظام للحي بالمدفعية.
بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، قصف طيران الاحتلال الروسي بلدات "اللطامنة، كفر نبودة، كفرزيتا، لحايا، معركبة" وقرى المنصورة، الزيارة ، القاهرة، الحميدية، تل واسط بريف حماة.
 أما في حمص فقصفت قوات النظام مدينة الحولة بريف المحافظة، ما أدى لوقوع إصابات بين المدنيين، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على قرية تيرمعلة.
وفي الريف الشرقي، دارت اشتباكات بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام في محاولة من الأخيرة للسيطرة على مدينة القرتين، بالتزامن مع قصف جوي على مدينة تدمر.
في الساحل المحرر، أكد مراسل شبكة بلدي أن الثوار قتلوا أكثر من 15 عنصراً من قوات النظام، إثر كمين نصبوه لهم على طريق "عين الجوزة- مغيرية" بجبل الأكراد في ريف اللاذقية.
وأضاف المراسل أن الثوار تصدوا لمحاولة قوات النظام التقدم في جبل الأكراد، من محوري عين الجوزة ومركشيلية، بالتزامن مع شن الطيران الروسي أكثر من 50 غارة على جبل النوبة وقرية الغنيمة بجبل الأكراد.
من جهتها استهدفت "حركة أحرار الشام" قوات الاحتلال الروسي المتمركزة في مطار حميميم قرب مدينة جبلة بصواريخ الغراد.
 وفي المنطقة الشمالية، استشهد خمسة مدنيين، وجرح أكثر من عشرين أخرين، جراء قصف طيران الاحتلال الروسي، قرى "لمالكية، مطحنة الفيصل، أطراف دير جمال" بريف حلب الجنوبي.
وأكد مراسلنا أن الطيران الروسي شن غارات على قرى وبلدات "زمار، تل ممو، أباد، دلامة بريف حلب الجنوبي ومنطقة "صوامع الحبوب" في بلدة رسم العبد ومحيط مطار كويرس العسكري.
من جانبها قصفت الوحدات الكردية من حي الشيخ مقصود في حلب طريق "الكاستيلو" بقذائف الهاون والمدفعية، فيما استمرت الاشتباكات بين كل من  (تجمع فاستقم كما أمرت ولواء صقور الجبل ولواء السلطان مراد والجبهة الشامية والفوج الأول) وفصائل ثورية أخرى من طرف، والوحدات الكردية مدعومةً بما يسمى "جيش الثوار" وبتغطية جوية من طيران الاحتلال الروسي من طرف أخر على محاور "أناب، كشتعار، مريمين، شوارغة الأرز، تنب، شوارغة الجوز" شمال حلب.
وبريف حلب الجنوبي دارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على محاور "تلة العيس، العيس، الهضبة الخضراء، العزيزية، تلة البكارة، تلة البنجيرة، الحميرة، القراصي، مكحلة، بانص، تل باجر وتمكن الثوار خلال الاشتباكات من تدمير مدفع رشاش عيار 23 لقوات النظام على "تلة العيس" بعد استهدافه بصاروخ تاو. 
وليس بعيداً عن حلب، قصف طيران النظام المروحي بالألغام البحرية قرية تلعاس وحرش بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن ضحايا.
بالذهاب إلى المنطقة الجنوبية، قصفت قوات النظام بالصواريخ والمدفعية قريتي خربة صعدة واللجاة الشرقية بريف السويداء، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين قوات النظام وتنظيم "الدولة" في منطقة الشعاب بريف المحافظة الشرقي.
وفي درعا، دارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام في حي المنشية بدرعا البلد، وسط قصف مدفعي لقوات النظام على الحي، كما قصفت قوات النظام بعربات الشيلكا مدينة الشيخ مسكين وبلدة عقربا بريف المحافظة.
في المنطقة الشرقية، شهدت محافظة الرقة تحليق مكثف لطيران التحالف مع قصف قرية  ‏بير سعيد  في الريف الشمالي بغارتين جويتين، دون توفر معلومات عن نتائجها.