سبعة مدنيين ضحايا قصف الطيران على الكلاسة بحلب

سبعة مدنيين ضحايا قصف الطيران على الكلاسة بحلب
  • الأحد 19 تموز 2015

استشهد سبعة مدنيين، وأصيب أخرون بجروح متفاوتة في حي الكلاسة بمدينة حلب، إثر غارة جوية للطيران الحربي صباح اليوم الأحد، كما خلّف القص دماراً واسعاً لحق بالأبنية السكنية.
القصف العنيف شمل حي الصاخور وبلدة بيانون ومدينة دير حافر بالريف الشرقي، مخلفاً عدداً من الجرحى في صفوف المدنيين.
وفي السياق ذاته، تعرض الناشطان الإعلاميان "كرم المصري" و"حذيفة دهمان" للاعتداء بالضرب وإطلاق النار من قبل مدنيين، أثناء تغطيتهما للمجزرة التي وقعت بحي الكلاسة.
وأكد الإعلاميان أن الاعتداء جاء على خلفية اتهام الإعلاميين بالوقوف وراء استهداف النظام لمنازل المدنيين بعد توثيق عدساتهم للمنطقة المستهدفة.
من جهة أخرى، تصدت فصائل الثوار لهجوم عنيف شنته قوات النظام في أكثر من محور، منتصف الليلة الماضية، موقعة عدداً من القتلى والجرحى في صفوفهم.
وحاولت قوات النظام المدعومة بميليشيا أفغانية وشيعية التقدم من جهة باشكوي ومطار النيرب العسكري ومحور جمعية الزهراء، مستخدمةً السلاح الثقيل بغطاء جوي من الطيران الحربي والمروحي.
في سياق آخر، انهت الإدارة العامة للخدمات إصلاح أعطال خطوط الكهرباء في مدينة الزربة، وعاد التيار بشكل تدريجي إلى أحياء ومدن حلب مساء أمس السبت.