رداً على تقدم الثوار.. الطيران الروسي يكثّف غاراته على ريف درعا

رداً على تقدم الثوار.. الطيران الروسي يكثّف غاراته على ريف درعا
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

شن طيران الاحتلال الروسي غارات مكثفة، اليوم الجمعة، على مناطق عدة في ريف درعا خلفت أضراراً مادية كبيرة.
المقاتلات الروسية استهدفت كلاً من: تل جموع القريب من مدينة نوى في ريف درعا وتل الجابية في مدينة نوى، ومدينة إنخل، ما أدى لدمار كبير في ممتلكات المدنيين .
وأغار الطيران الروسي على مدينة الشيخ مسكين، التي تعد إحدى الجبهات المشتعلة بين الحر وقوات النظام في محاولة منه لتشكيل غطاء جوي يسهل تقدم قوات النظام إلى المدينة.
كذلك، طال قصف بالصواريخ من الطيران الروسي بلدات الشيخ سعد وسملين وزمرين وطفس والمليحة الغربية والحراك، ولم ترد معلومات عن إصابات في صفوف المدنيين، في حين تعرضت بلدات وقرى بصر الحرير, والصورة وحامر  في ريف درعا لغارات مماثلة، دون ورود معلومات عن نتائج القصف.
الجدير بالذكر أن الجيش الحر أطلق معركة لتحرير جدية، أمس الخميس، لضرب مواقع قوات النظام في ريف درعا الشمالي الغربي، وحقق تقدم في تلك المعركة وكبد قوات النظام خسائر فادحة في العتاد والأرواح.