حكم بإعدام "فيصل القاسم" بتهمة ارتكاب "مجازر جماعية"!

حكم بإعدام "فيصل القاسم" بتهمة ارتكاب "مجازر جماعية"!
  • الجمعة 21 تموز 2017

بلدي نيوز - (خاص)
أصدرت حكومة الأسد، قراراً بإعدام الإعلامي السوري الشهير "فيصل القاسم"، موجهة له تهمة "المشاركة بسفك الدم السوري" و"التحريض على ارتكاب جرائم جماعية".
وقالت قناة "شامنا" الموالية نقلاً عن "تيسير الصمادي" معاون وزير العدل في حكومة الأسد، أنه "تم تحريك دعاوى بحق إعلاميين شاركوا بسفك الدم السوري ومنهم فيصل القاسم الذي صدر حكمٌ بإعدامه في حال تمّ إلقاء القبض عليه".
وأكدت القناة نقلاً عن معاون الوزير، أنه "تم تحريك دعاوى بحق وسائل إعلام ساهمت بإراقة الدماء ونشر الفتن، ومنها قناة الجزيرة، وتم مطالبتها بتعويض مالي إضافةً إلى إغلاقها".
ويشتهر الإعلامي السوري "فيصل القاسم" ببرنامجه "الاتجاه المعاكس" الذي تبثه قناة الجزيرة الإخبارية، والذي اعتاد فيه القاسم، خلال السنوات الماضية، على استضافة موالين عرب وسوريين لنظام الأسد، حيث كانت معظم هذه الحلقات تنتهي بحملة مسعورة ضد الإعلامي على وسائل الإعلام الماولية، بسبب انتقاداته اللاذعة لنظام الأسد وأجهزته العسكرية التي أمعنت في قتل السوريين والتنكيل بهم.
وبينما يفاوض "بشار الجعفري" مندوب نظام الأسد في الأمم المتحدة، من يطلق عليهم اسم "الإرهابيين"، الذين يقاتلون بالأسلحة نظام الأسد وميليشيات المرتزقة الإيرانية والعراقية واللبنانية، تصدر وزارة العدل في نظام الأسد الحكم بالإعدام على "فيصل القاسم" الذي لم يوجه ضد النظام إلا الكلمة، مجرداً من أي سلاح سوى القلم، ما يظهر مدى اتساع الديمقراطية والعلمانية التي يتشدق بها أكبر نظام شمولي عسكري استبدادي في تاريخ سوريا.