60 شهيداً حصيلة إجرام طيران الروس والأسد بحلب والرقة وغوطة دمشق

60 شهيداً حصيلة إجرام طيران الروس والأسد بحلب والرقة وغوطة دمشق
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

التقرير اليومي

ارتكب الطيران الروسي مجازر عدة في مدينة حلب وريفها، يوم الأحد، راح ضحيتها قرابة الثلاثين مدنياً شهداء وعشرات الجرحى، في وقت قتل طيران الأسد قرابة الخمسة عشر مدنياً في الغوطة الشرقية، ومثلهم في الرقة بينهم أطفال ونساء.
مراسل بلدي نيوز في حلب أكد أن 28 مدنياً استشهدوا وجرح آخرون بغارات طيران الاحتلال الروسي وطيران النظام التي استهدفت مساكن هنانو والحيدرية والصاخور والعامرية في مدينة حلب، كما استهدفت الغارات مدينتي دير حافر والباب في الريف الشرقي، وقريتي البوابية وأباد ومنطقة الإيكاردا في الريف الجنوبي.
عسكرياً اشتبك الثوار مع قوات النظام المدعومة بميليشيات طائفية على محاور بردة وبرنه والعيس وتلة البكارة والعزيزية وبانص في الريف الجنوبي، تزامنت مع قصف مدفعي وبراجمات الصواريخ، حيث دمر الثوار دبابة لقوات النظام على جبهة برنه، بعد استهدافها بصاروخ (تاو).
وليس بعيداً عن حلب، قصفت قوات النظام الحي الشرقي مدينة خان شيخون بريف إدلب، دون أنباء عن إصابات، فيما استشهد ثلاثة مدنيين بانفجار عبوة ناسفة وضعها مجهولون في سيارة تابعة لـ "فيلق الشام" على جسر مدينة سراقب.
وفي اللاذقية، قصف الطيران الروسي بعدة غارات جوية قرى كنسبا ومحيط سلمى والجب الأحمر وكبينة وعكو ومحيط ربيعة وبرج الزاهية، وسط قصف مدفعي وصاروخي على المناطق المذكورة.
من جهتهم اشتبك الثوار مع قوات النظام المدعومة بالقوات الروسية على محور جبل النوبة، كما دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين على محاور بشرفة وعرافيت  وبرج الزاهية في جبل التركمان.
في المنطقة الشرقية، استشهد 15 مدنياً بينهم 8 أطفال و5 نساء و25 جريحاً، نتيجة غارات الطيران الروسي التي استهدفت أطراف مدينة الرقة، حيث استهداف الغارات عمال مدنيين في حقول مزرعة القحطانية ومفرق مزرعة حطين وبالقرب من الإصلاح الزراعي، كما استهدفت بعض الغارات معسكر الطلائع ومنطقة الفروسية وبناء (ساريكو) شمال المدينة، ومنطقة الكرامة في ريفها الشرقي.
كذلك قصف الطيران الحربي قرية البو عمر في ريف دير الزور بعدة غارات جوية، وكان التنظيم أعدم عدة مدنيين بتهم مختلفة في ريف دير الزور.
بالانتقال إلى ريف دمشق، أكد مراسل بلدي نيوز استشهاد 12مدنياً وجرح آخرين، إثر قصف الطيران الحربي بعدة غارات جوية مدينة زملكا في الغوطة الشرقية.
وأضاف، استشهد 7 مدنيين بينهم طفل، إضافة لجرح عدد من المدنيين، إثر قصف مدفعي طال سوقاً شعبياً في مدينة دوما، ما أدى إلى إحداث دمار هائل، كما أصيب أحد عناصر الدفاع المدني بقذيفة مدفعية، فيما جرح مدنيون في منطقة المرج، جراء الغارات الجوية.
وفي الريف الغربي، استشهد ثلاثة مدنيين وجرح آخرون في داريا، إثر قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة المدينة، فيما قصف الطيران الحربي بثلاث غارات جوية مزارع خان الشيح، بالتزامن مع اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات النظام على جبهة الشياح في مدينة داريا.
في السياق، قصف الطيران الحربي بعدة غارات جوية تل الجابية قرب محيط مدينة نوى بريف درعا، في حين قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بلدة الحارة وسملين ومدينة نوى وبلدة زمرين، واستهدفت قوات النظام بلدات زمرين وسملين والحارة ومدينتي نوى وجاسم بالمدفعية الثقيلة.
وبالذهاب إلى المنطقة الوسطى، فقد استشهد مدني وأصيب آخرون بقصف طيران الاحتلال الروسي مدينة كفرزيتا بريف حماة، وتعرضت مدن وقرى اللطامنة ومورك وقلعة المضيق ولحايا لقصف مماثل من الطيران الروسي.
بينما استهدف الثوار بقذائف الهاون أماكن تمركز قوات النظام في قرية المغير بريف حماة.
وفي حمص، شن الطيران الحربي أكثر من 50 غارة جوية على أحياء مدينة تدمر، خلفت العديد من الجرحى في صفوف المدنيين بينهم حالات حرجة، إضافة لدمار كبير في منازل المدنيين، بينما سقط عدد من الجرحى في قرية السعن الأسود ومنطقة الحولة، جراء قصف مدفعي استهدف منازل المدنيين.