هادي العبدالله لـ"بوتين": المجد لا يُبنى على جماجم السوريين

بلدي اليوم

الثلاثاء 15 كانون الأول 2015 | 9:1 صباحاً بتوقيت دمشق

إدلبهادي العبداللهفلاديمير بوتينتويترفيسبوكالثورة السوريةدعم نظام الاسدالشعب السوريبوتين مجرم حربالشبكة السورية لحقوق الانسانمجزرةسورياالاحتلال الروسي

  • هادي العبدالله لـ

    بلدي نيوز - إدلب (محمد أنس)
    خاطب الناشط السوري المعروف "هادي العبد الله" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسلسلة من المنشورات على صفحته الشخصية بموقعي تويتر وفيس بوك، حيث توعده ببقاء الثورة السورية حتى ذاك اليوم الذي يأتي فيه السوريين للبصق على تاريخ بوتين، الذي دخل سوريا كقوة احتلال ومساندة جرائم بشار الأسد ضد الشعب السوري.
    العبدالله قال لـ"بوتين" "المجد لا يُبنى على جماجم الأطفال.. سنعيش حتى يأتي اليوم الذي نبصق فيه على تاريخك". كما طالب العبد الله الشعب السوري بدعم الوسم الجديد الذي أطلقه نشطاء لفضح الممارسات الروسية تحت عنوان "بوتين مجرم حرب"، فقال في تغريدة أخرى "كن صوتًا لنا .. غرد بجرائم بوتين وروسيا بحق أهل سوريا".
    وأضاف العبد الله في منشوراته، "حتى شاحنات الإغاثة التي كانت تحاول أن تنقذ طفلًا من الموت جوعا قصفها بوتين المجرم، وأن غادية .. الملاك الطفلة .. قتلتها طائرات المجرم بوتين في الغوطة الشرقية يوم أمس".
    الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت بدورها وقوع 36 مجزرة في سورية، على يد عدة أطراف، خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وبيّنت "الشبكة السورية"، في تقرير نشرته يوم الجمعة، أنّ "19 مجزرة ارتكبتها قوات نظام الأسد، و13 ارتكبتها الطائرات الروسية، فيما ارتكبت قوات التحالف الدولي مجزرة واحدة، إضافة لمجزرة لم تتمكن الشبكة من تحديد الجهة المسؤولة عنها".
    وأشارت "الشبكة السورية"، إلى "أنّ هذه المجازر تسببت بمقتل 479 شخصاً، 31 في المائة منهم من النساء والأطفال، وأن العدد الأكبر منها وقع في ريف دمشق.
    وكانت مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط آن باترسون، قالت إن ما بين 85 و90 في المائة من الضربات الروسية في سورية أصابت المعارضة السورية المعتدلة، وأشارت المسؤولة الأميركية إلى أن ما لا يقل عن 120 ألف سوري على الأقل اضطروا إلى النزوح داخل بلادهم نتيجة العمليات الهجومية للقوات النظامية السورية مدعومة بالضربات الجوية الروسية في محافظات حماه وحلب وإدلب.

    إدلبهادي العبداللهفلاديمير بوتينتويترفيسبوكالثورة السوريةدعم نظام الاسدالشعب السوريبوتين مجرم حربالشبكة السورية لحقوق الانسانمجزرةسورياالاحتلال الروسي