انتعاش الحياة المدنية في إدلب بعد توقف الاقتتال الداخلي

اقتصاد

الأحد 30 تموز 2017 | 4:19 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبريف إدلبالوضع المعيشيالوضع الاقتصاديوقف الاقتتال

  • انتعاش الحياة المدنية في إدلب بعد توقف الاقتتال الداخلي

    بلدي نيوز - إدلب (محمد جبس)
    عادت الحياة بشكل تدريجي إلى مدن وقرى محافظة إدلب، وأزيلت العديد من الحواجز بعد الاقتتال بين فصيلي "هيئة تحرير الشام" و"حركة احرار الشام" لمدة أسبوع متواصل.
    وفي تصريح خاص لبلدي نيوز قال رئيس المجلس المحلي لمدينة كفر تخاريم الدكتور بدر الدين الصرما: "لا شك أن الحياة المدنية والأسواق وأسعار البضائع تأثرت بشكل كبير في ظل الخلاف الذي اندلع في الأيام الماضية بين هيئة تحرير الشام وحركة احرار الشام، وانعكس ذلك على حياة المدنيين وعلى أعمالهم، كما تسبب بوقوف جني قوتهم اليومي، حيث أن أغلب المواد الغذائية والتجارية تدخل إلى المناطق المحررة عن طريق معبر باب الهوى وأغلق المعبر طول فترة الاقتتال، كما علقت بعض المنظمات الإنسانية والجامعات والمدارس عملها لعدة أيام ريثما هدأت وتيرة الصراع".
    وأضاف الصرما، أما الآن عادة الحياة إلى طبيعتها في أسواق وشوارع مدن وبلدات إدلب بعد الاتفاق الذي أبرم بين الفصيلين المتناحرين، وبعد إزالة أغلب الحواجز التي وضعت وكانت سبب ازعاج للأهالي، عادت الأسواق لتكتظ بالباعة والمشترين وبدأت الأسعار تنخفض بشكل تدريجي، كما عادت المدارس والجامعات إلى إكمال عملية التعليم والامتحانات التي كانت قائمة وتقفت جراء تلك الأحداث.
    يذكر أن الحياة أصيبت بشلل في أيام الاقتتال بين الفصيلين المتناحرين مما أثر سلبا على الحياة المدنية والأعمال التجارية والزراعية، وتسببت بتعطل عملية الامتحانات في جامعة إدلب وأغلقت بعض المدارس والمعاهد أثناء الاقتتال.

    ادلبريف إدلبالوضع المعيشيالوضع الاقتصاديوقف الاقتتال