مصدر لبلدي نيوز: غارات تدمّر معسكرا إيرانيا قرب مطار دمشق

مصدر لبلدي نيوز: غارات تدمّر معسكرا إيرانيا قرب مطار دمشق
  • الاثنين 31 تموز 2017

بلدي نيوز: دمشق (إبراهيم رمضان)
أكدت مصادر ميدانية خاصة لـ "بلدي نيوز" في العاصمة السورية دمشق، بأن مقاتلات حربية مجهولة الهوية نفذت هجمات صاروخية على شحنات إيرانية قرب مطار دمشق الدولي، أول أمس السبت، 29 تموز/يوليو 2017، عقب هجمات مماثلة في 27 من الشهر الجاري.
وقال مصدر "نُفذت الغارات الجوية من قبل طائرتين حربيتين قرابة الساعة السادسة من فجر السبت، فيما لم يصدر عن النظام السوري أي تعقيب حول الهجوم الجوي، ولا من الجانب الإيراني الذي كان المستهدف في العملية العسكرية".
وأضاف المصدر خلال تصريحات لـ "بلدي نيوز"، الغارات وقعت على مسافة قريبة جداً من مطار دمشق الدولي، منوها بأن الهجمات كانت تستهدف شحنات أسلحة إيرانية في طريقها إلى القاعدة العسكرية الإيرانية في المطار".
الغارات الجوية لم تفصح عنها أي جهة، فيما أكدت مصادر إعلامية إيرانية في تصريحات لقناة "روسيا اليوم" وقوع الغارة ضد شحنات إيرانية، فيما لم يخرج عن نظام الأسد أي تصريحات حول الحادثة بالمطلق.
وأكد المصدر، أن الغارات الجوية كانت عبارة عن هجمة مزودجة من قبل طائرات حربية يعتقد بأنها تتبع للجيش الإسرائيلي، وقد أصابت صواريخها أيضاً معسكراً إيرانياً للميليشيات العراقية قرب مطار دمشق، منوهاً إلى إن الغارات أصابت بعضاً من قيادات وعناصر ميليشيا حزب الله الذين تواجدوا في المعسكر التدريبي المغلق.
وأردف، "كانت الغارات الجوية عنيفة للغاية، والخسائر العسكرية لإيران والميليشيات العراقية وكذلك حزب الله كانت كبيرة، حيث هرعت عدة سيارات إسعاف إلى المنطقة بعد الغارات الجوية، وتم نقل المصابين والقتلى إلى المشفى الإيراني المتواجد داخل مطار دمشق الدولي".
وفي 27 تموز/يوليو الحالي، نفذت طائرات إسرائيلية هجمات صاروخية جوية من قبل مقاتلات حربية على مواقع لحزب الله اللبناني، فيما لم يعلن أي من الجانبين عن الهجمات.
والحديث في الهجمات الأخيرة، هو عودة الطائرات الحربية الإسرائيلية أو الأمريكية إلى ضرب أهدافاً لميليشيات إيران في سوريا، بعد اعتماد الجيش الإسرائيلي مؤخراً على الطائرات المسيرة، وكذلك تعتبر الهجمات ضد الشحنات الإيرانية هو الأولى من نوعها في سوريا خلال العام الحالي.