بترول أبوظبي تطرد 96 موظفا سوريا وتعفيهم من مناصبهم!

بترول أبوظبي تطرد 96 موظفا سوريا وتعفيهم من مناصبهم!
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز (ميار حيدر)
أقالت شركة بترول أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة في دولة الإمارات العربية المتحدة، جميع العمال والموظفين من الجنسية السورية لديها، بحسب مصادر إعلامية إماراتية.
وبحسب بيان تم توزيعه قبل نحو أسبوع على الموظفين والعمال السوريين في الشركة البالغ عددهم 96 موظفًا وعاملًا، فقد قررت الشركة إعفائهم من العمل وتنفيذ القرار منذ يوم الأحد السادس من كانون الأول ديسمبر من الشهر الجاري.
ووفقا لوكالات أبناء إماراتية منها موقع "الإمارات 71" المحلي، فإن "الشركة المسؤولة عن عمليات الاستكشاف والإنتاج عن النفط والغاز لدى شركة بترول أبو ظبي الوطنية قد وزعت إشعارات على الموظفين والعمال السوريين تقضي بإنهاء خدماتهم مع فترة إنذار ومكافأة نهاية الخدمة".
وبحسب المصدر فقد ورد خلال هذه الإشعارات: "استنادًا إلى دليل سياسات الموارد البشرية لشركة أدكو، الجزء 12، فقرة 3.6 ( يجوز للشركة أن تنهي عقد عمل الموظف غير المحدد المدة دون إبداء الأسباب وفي أي وقت من الأوقات)، فقد تقرر إنهاء خدماتك لدى أدكو اعتبارا من 6/12/2015 مع فترة إنذار ومكافأة نهاية خدمة".
كما طلبت الشركة من الموظفين والعمال مراجعة قسم الموارد البشرية في الشركة لاستكمال المعاملات اللازمة، وتابع إشعار نهاية الخدمة الذي تم تسلميه للعمال والموظفين: "لذا سوف يتم إبلاغك بتفاصيل تسويتك النهائية بشكل الفصل، نرجو منك مراجعة قسم الموارد البشرية/ الاستبقاء -مكتب نهاية الخدمة بشركة أدكو لاستكمال المعاملات اللازمة".
ورصد الائتلاف العالمي للحريات والحقوق ما أسماه ب "الانتهاك الجديد" في الإمارات العربية المتحدة تجاه العمالة السورية لديها، حيث قامت عدد من الشركات الإماراتية بتسريح جميع الموظفين السوريين لديها بدعوى "أسباب أمنية".
وذكرت المصادر أنها ليست المرة الأولى التي تسرح فيها الإمارات عمالتها من جالية واحدة لدواع أمنية، فسابقا أصدرت الإمارات قرارات مشابهة ضد الجالية الفلسطينية واللبنانية واليمنية في السنوات القليلة الماضية، والجالية المصرية في عهد الرئيس محمد مرسي، وحاليا عرقلة إصدار تأشيرات للتونسيين وأخيرا ما أصدرته شركات إماراتية من قرارات تسريح للجالية السورية لديها.