ثوار حلب يلقون القبض على خلية نائمة تابعة للأسد

  • الثلاثاء 8 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – حلب (عمر الشمالي)
أفادت مصادر لبلدي نيوز أن الثوار ألقوا القبض على خلية نائمة مسؤولة عن عدد من التفجيرات في ريف حلب الشمالي، أبرزها تفجير حريتان الذي وقع بتاريخ 8/10/2015، والذي راح ضحيته 15 شهيدا.
وأشارت المصادر أن هذه الخلية تعمل لصالح نظام الأسد، وتعمل على زعزعة الأمن في المناطق المحررة بريف حلب الشمالي بالتزامن مع هجوم تنظيم الدولة على بلدات ومناطق ريف حلب.
وكان استشهد 15 مدنيا، بينهم مراسل ومصور وكالة الأناضول التركية في حلب، صالح ليلى، وأصيب 30 آخرون، جرّاء انفجار سيارة مفخخة ركنتها الخلية وسط مدينة حريتان بريف حلب في شهر أكتوبر الفائت.
 وعثرت جبهة النصرة في يوم التفجير، على سيارتين مفخختين، قرب أحد مقراتها في مدينة حريتان، انفجرت إحداهما ولم تسبب أضراراً بينما تم تفكيك الأخرى.