النظام يمطر عين ترما بالصواريخ وقوات روسية تنتشر في حماة

النظام يمطر عين ترما بالصواريخ وقوات روسية تنتشر في حماة
  • السبت 5 آب 2017

بلدي نيوز-(التقرير اليومي)
استشهد مدنيون في انفجار سيارة مفخخة بريف حلب كانت تستهدف أحد مقرات هيئة تحرير الشام، فيما قتل عناصر للنظام في اشتباكات في ريفي حمص وحماة.
في حلب، انفجرت سيارة مفخخة في ريف المهندسين بريف حلب الغربي، بالقرب من مقر تابع لهيئة تحرير الشام، ما أدى لاستشهاد أربعة مدنيين وإصابة آخرين بجروح.
في إدلب، أردت حركة أحرار الشام، اليوم الجمعة، أربعة عناصر من الميليشيات الشيعية في بلدتي كفريا والفوعة شمال إدلب، بعد محاولتهم التسلل باتجاه نقاط الثوار.
بالانتقال إلى حماة، دارت اشتباكات متقطعة بين عناصر تحرير الشام وقوات النظام، أدت إلى مقتل عنصرين للأخير بمحيط تل بزام بريف حماة الشرقي.
وفي الريف الشمالي، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية بمدبنة مورك ما سبب خسائر مادية كبيرة.
كما شنت الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام غارات متتالية على قرى سوحا وعكش وقليب الثور وجنى العلباوي وقليب الثور بناحية عقيربات، نتج عنها دمار واسع بالمنطقة.
وفي شأن متصل، أفاد ناشطون أن قوات شرطة عسكرية روسية وصلت إلى قرية دير الفرديس بريف حماة الجنوبي.
في الريف الغربي، قصفت مدفعية النظام قرى الحويجة وجسر بيت الراس والحواش اقتصرت أضرارها على الماديات.
في حمص، سقط 11 عنصرا من قوات النظام بين قتيل وجريح وتدمير مدفع رشاش بصاروخ موجه مصدره تنظيم "الدولة" غرب مدينة السخنة بريف حمص الشرقي.
كما ضربت مفخخة لتنظيم "الدولة" تجمعا لقوات النظام على بعد نحو 3 كم عن الأطراف الغربية لمدينة السخنة بريف حمص الشرقي.
في دمشق، خرج عدد من أهالي بلدتي جسرين وكفر بطنا بريف دمشق الشرقي اليوم الجمعة، في مظاهرة حاشدة تأكيداً على مبادئ الثورة واستمرارها، بالتزامن مع قصف بصواريخ أرض أرض بلدة عين ترما .
وأفاد مراسل شبكة بلدي نيوز(طارق خوام) أن عدداً من أهالي بلدتي جسرين وكفربطنا خرجوا في مظاهرة عقب صلاة الجمعة، حيوا صمود الثوار على جبهات الغوطة الشرقية ونددت بالقصف الهمجي الذي يستهدف المدنيين من قبل قوات النظام على بلدة عين ترما، كما طالب المتظاهرون هيئة تحرير الشام بحل نفسها والاندماج ضمن فصيل واحد.
وأضاف مراسلنا أن قوات النظام قصفت ب15 صاروخ أرض أرض بلدة عين ترما، ما أسفر عن اندلاع حريق في الأحياء السكنية ودمار هائل.
جنوبا في القنيطرة، قصفت قوات النظام بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة بلدتي جباتا الخشب وأوفانيا بريف القنيطرة الشمالي في خرق واضح للهدنة المعقودة.
في السياق ذاته، قصفت قوات النظام بلدة الحميدية والطريق الواصل بينها وبين الريف الشمالي بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة.
بالمقابل، رد الثوار على ذلك القصف العشوائي باستهداف نقاط تمركز قوات النظام بقذائف الهاون في بلدة حضر الموالية للأسد شمال القنيطرة.