جيش الفتح يمطر الفوعة وكفريا في إدلب بمئات القذائف

جيش الفتح يمطر الفوعة وكفريا في إدلب بمئات القذائف
  • الاثنين 20 تموز 2015

إدلب (بلدي) سيطر الثوار من "حركة أحرار الشام" اليوم الأثنين على مداجن "الحسناوي" المحاذية لبلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب، إثر هجوم عنيف سبقه تمهيد مدفعي وصاروخي، بحسب مراسل شبكة بلدي.
واكد المراسل أن عناصر لقوات النظام والميليشيات الطائفية المتمركزين على الخطوط الدفاعية الأولى، لقوا مصرعهم بنيران الثوار، دون التحقق من عددهم.
كذلك استهدف الثوار معاقل قوات النظام في الخطوط الدفاعية الأولى لقرية الفوعة بأكثر من خمسمئة قذيفة متنوعة من هاون ومدفعية وجهنم، وأحرزوا تقدماً على الأرض، حيث أسفر القصف عن تدمير أربع أليات عسكرية، منها من تم تدميره بصواريخ موجهة.
وأفاد مراسل الشبكة أن القصف الكثيف والمركز أجبر ميليشيات النظام على التراجع إلى الخطوط الدفاعية الخلفية، وذلك وسط اشتباكات عنيفة تشهدها محاور البلدتين كافة.
وكان "جيش الفتح" في إدلب أعلن منذ عدة أيام معركة تحرير الفوعة وإدلب لما سماه "نصرة للزبداني"، حيث تشن ميليشيا "حزب الله اللبنانية حملة شرية لاقتحام المدينة المحاصرة في ريف دمشق.