المعارضة و"الدولة" يتفقان على تحييد سيارات الإسعاف جنوب دمشق

المعارضة و"الدولة" يتفقان على تحييد سيارات الإسعاف جنوب دمشق
  • الأربعاء 9 آب 2017

بلدي نيوز - دمشق (طارق خوام) 
وقع اتفاق بين فصائل المعارضة من جهة، وتنظيم "الدولة" من جهة أخرى، لتنظيم حركة سيارات الإسعاف في معبر (يلدا - مخيم اليرموك) الإنساني جنوب العاصمة دمشق، يقضي بتسهيل مرور سيارات الإسعاف الخاصة بالدفاع المدني التي تنقل الحالات الطبية الطارئة من مخيم اليرموك باتجاه بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب العاصمة دمشق.
وأشار الاتفاق إلى إبقاء الطريق الإنساني الواصل بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا مفتوحاً أمام حركة المدنيين، وضمان عدم استهدافهم أو تعطيل تنقلهم الآمن من الساعة 7 صباحاً حتى الساعة 7 مساءً.
وأوضح الاتفاق أن أوقات فتح الطريق حدد من الساعة 7 مساءً وحتى الساعة 7 صباحاً لمرور سيارات الإسعاف الخاصة بالدفاع المدني، وذلك لنقل الحالات الطبية الطارئة من وإلى مخيم اليرموك ضمن آليات، وهي وضع عنصرين من الدفاع المدني على حاجز مخيم اليرموك، ووضع عنصرين من الدفاع المدني على حاجز يلدا، وتم تحديد مهمة عناصر الدفاع وهي التنسيق فيما بينهم لفتح حاجز المخيم وحاجز يلدا بإشراف الأطراف العسكرية المسؤولة عن الحواجز لضمان دخول سيارات الإسعاف بسلام وأمان.
ولفتت صفحة "ربيع الثورة" أن "تجمع مجاهدي يلدا" وقع على الاتفاق بالنيابة عن الفصائل العسكرية في جنوب دمشق من جهة أولى، وتنظيم "الدولة" من جهة ثانية، حيث تسيطر الفصائل العسكرية على الجانب الشرقي من "بلدة يلدا"، ويسيطر التنظيم على الجانب الغربي "مخيم اليرموك" من الحاجز، والذي اصطلح على تسميته بحاجز العروبة - بيروت، كونه يصل شارع العروبة في المخيم بشارع بيروت في يلدا.