الأمن اللبناني و"حزب الله" يعرقلان اتفاق خروج "سرايا الشام" إلى الرحيبة

الأمن اللبناني و"حزب الله" يعرقلان اتفاق خروج "سرايا الشام" إلى الرحيبة
  • السبت 12 آب 2017

بلدي نيوز - ريف دمشق (محمود الحرك)
عرقلت ميليشيا حزب الله، والأمن العام اللبناني خروج فصيل "سرايا أهل الشام" من القلمون الغربي إلى مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي بريف دمشق، بعد اتفاق أبرم بين الطرفين يقضي بخروج "السرايا" صباح اليوم السبت.
وأصدر فصيل "سرايا أهل الشام" بيانا، بخصوص عرقلة الاتفاق، معبرا عن صدمتهم من محاولة نسف الاتفاق بكامل بنوده من قبل الأطراف المعنية، بعد استعداد مقاتلي السرايا وعوائلهم للانطلاق من جرود عرسال إلى مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي.
وأكد فصيل "السرايا" في البيان أنهم لن يرحلوا إلا بإتمام الاتفاق وفق البنود الموضوعة مسبقاً، مطالبين الأطراف المعنية بمراجعة حساباتها و الالتزام بما تم الاتفاق عليه.
فيما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" أمس عن مصادر قولها إن "النظام السوري رفض توجه عناصر أهل الشام إلى بلدة الرحيبة في القلمون الشرقي، على أن يقوم بحل نفسه، وإلقاء عناصره سلاحهم ليتحولوا إلى مدنيين".
يذكر ان اتفاقا أبرم منذ أسابيع بين الأمن العام اللبناني وميليشيا حزب الله من جهة، وسرايا أهل الشام من جهة أخرى، على أن لا تشارك سرايا أهل الشام "هيئة تحرير الشام" صد هجوم حزب الله على مواقع عدة في جرود عرسال، في المقابل يتم ترحيل مقاتلي "السرايا" إلى مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي مع كامل سلاحهم الفردي وعوائلهم، بيد أن الأمن العام اللبناني وحزب الله يسعيان لنقض الاتفاق تحقيقاً لرغبة النظام بانتزاع سلاح المقاتلين وترحيلهم كمدنيين.