اغتيال عناصر من تنظيم "الدولة" بدير الزور شرقي سوريا

اغتيال عناصر من تنظيم "الدولة" بدير الزور شرقي سوريا
  • السبت 12 آب 2017

بلدي نيوز-(كنان سلطان)
أعلنت مجموعة مسلحة تطلق على نفسها اسم ( كتائب القعقاع)، أنها قتلت سبعة من عناصر تنظيم "الدولة"، بينهم أمراء بارزون، وذلك في عملية خاطفة يوم أمس السبت، في مدينة (البوكمال) شرقي سوريا.
وأوضحت ( كتائب القعقاع) في بيان منشور على صفحات إعلامية، إن مجموعة من عناصرها تمكنوا من قتل سبعة من تنظيم "الدولة" في (البوكمال) بمنطقة "الجتف" بالقرب من مصفاة المياه.
وكشفت مصادر محلية عن أسماء بعض قتلى التنظيم وهم (إسماعيل الراوي) الملقب (أبو مريم) عراقي الجنسية، ويشغل منصب أمير خدمات الهاتف، و(عمر أبو الفاروق) تونسي الجنسية، وهو المسؤول المالي بالمصالح الخدمية والاتصالات والبلدية والكهرباء في الولاية، بالإضافة إلى المدعو (خليل العودة) ولقبه (أبو سيدره) من العراق يعمل كمسؤول مالي، و(محمود موافي) الملقب (أبو رقية) مصري الجنسية، مسؤول بديوان خدمات الكهرباء، بالإضافة إلى ثلاثة قتلى آخرين، وقامت المجموعة المهاجمة بإحراق سيارتين، وانسحبت من مكان الهجوم .
وتجب الإشارة إلى أن هذه المجموعة أعلنت مراراً عن استهدافها لعناصر التنظيم في ريف دير الزور الشرقي، وكشفت عن أكثر من عملية طالت عدداً من قادة وعناصر التنظيم مؤخراً.
وفي سياق متصل؛ قالت مصادر إعلامية محلية، إن طائرات التحالف استهدفت سيارات تابعة للتنظيم اليوم السبت، في بادية بلدة (الكشمة) بريف دير الزور، قتل على إثرها سبعة عناصر ودمرت آلياتهم.
إلى ذلك؛ شهدت مناطق سيطرة التنظيم، في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور، عمليات اغتيال لعناصر وقادة في التنظيم في الأشهر الأخيرة، من قبل مجموعات مسلحة محلية، وأخرى قادتها قوات التحالف، عبر استهدافهم بالطائرات المسيرة، فضلا عن حالات انشقاق، بالإضافة إلى عمليات إعدام نفذها التنظيم، كان آخرها إعدام" القحطاني" الشرعي العام لديه.