آساييش الاتحاد الديمقراطي تعتقل 20 ناشطا كرديا بريف حلب

آساييش الاتحاد الديمقراطي تعتقل 20 ناشطا كرديا بريف حلب
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – حلب (ميار حيدر)
أعلنت جمعية "بهار" الإغاثية في مدينة عفرين بريف حلب، تعليق كافة نشاطات برامجها المدعومة من الامم المتحدة و منظمات دولية أخرى غير حكومية، بعد اعتقال قوة أمنية مسلحة من الآساييش 20 ناشطة وناشطا كرديا على مدار اليومين الفائتين.
وأكد نشطاء أكراد أن قوات الأمن الكردية المسلحة والمعروفة باسم "الأسايش" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي اعتقلت 20 من العاملين في مجال المساعدات الإنسانية وناشطي المجتمع المدني في مدينة عفرين، ولا يزالون قيد الاحتجاز دون أن تُوجِّه لهم أية تهمة.
وأشاروا إلى أن مكاتب جمعية "بهار الإغاثية" في مدينة عفرين تعرضت إلى مداهمة من قوات "الأسايش"، حيث اعتقلت 15شخصا من موظفي جمعية "بهار" منهم 3 نساء. كما اعتقلت قوات "الآسايش" أربعة ناشطين مدنيين وطبيب، يملك مشفى بهار (قنبر).
وعرف من أسماء المعتقلين حتى الآن كل من بدرخان مصطفى والذي يشغل منصب مدير الدفاع المدني، وزوجته، ونيروز مصطفى العامل لدى الدفاع المدني، وسربست كدرو العامل في جمعية بهار، ودلشان كنجو، وجوان عمر، وعمر عمر، وفرزات وزيرو، ومراد قره علي، والدكتور ريزان حمدوش، والدكتور محمد شاكر، وطال زادة، وميديا مصطفى وجميعهم عاملين لدى جمعية بهار، بالإضافة الى شيخ أمين، وزكريا زادة، بالإضافة الى جيهان مستو الاعلامية لدى وكالة "آرا نيوز".