الجيش الحر يستهدف غرفة قيادة القوات الإيرانية في ريف حماة

الجيش الحر يستهدف غرفة قيادة القوات الإيرانية في ريف حماة
  • الاثنين 14 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - حماة (ميار حيدر)
نجح الجيش السوري الحر، يوم الأربعاء، التاسع من شهر كانون الأول-ديسمبر، في استهداف أحد أهم مراكز قيادة العمليات العسكرية التابعة للحرس الثوري الإيراني في ريف حماة الشمالي، موقعا إصابات بين القوى المتمركزة في المقر.
جيش العزة التابع للجيش السوري الحر، أكد استهداف مقاتليه مركز غرفة العمليات التابعة للإيرانيين والمتمركزة في جبل "زين العابدين" في ريف حماة الشمالي بواسطة مدفعية من عيار 130، مما أدى إلى وقوع إصابات بين المتواجدين في المقر، وفقا لبيان جيش العزة.
جبل "زين العابدين" يحظى بأهمية جغرافية وعسكرية كبيرة، نتيجة وقوعه شرقي بلدة "قمحانة" الموالية للنظام السوري في ريف حماة، ويطل على السلسلة الغربية لريف مصياف والتي تشكل الامتداد الطبيعي لجبال اللاذقية، إضافة لإطلالته على بلدة خان شيخون شمالاً.
من جانب آخر، أكد مركز حماة الإخباري، قيام الفرقة الوسطى وفصائل أخرى من الجيش الحر باستهداف معاقل لقوات النظام والشبيحة المتمركزين داخل قرية المغير في ريف حماة الشمالي بالمدفعية الثقيلة والرشاشات، إضافة إلى استهداف الثوار بقذائف الهاون والرشاشات المتوسطة معاقل قوات النظام داخل قرية الحاكورة في سهل الغاب.
وعلى الصعيد الإنساني، استقبلت فرق الدفاع المدني والطبي في مدينة قلعة المضيق بريف حماة الغربي مئات المدنيين من أبناء حماة في حي الوعر، كانوا قد وصلوا مساء أمس بعد الاتفاق مع النظام عن طريق الهلال الأحمر والأمم المتحدة، وقامت فرق الدفاع المدني بدورها بتقديم المستلزمات الطبية والغذائية وتأمين سيارات نقل أقلتهم إلى مدينة إدلب في الشمال السوري.