بالفيديو معارضة "تحت سقف الأسد".. شتائم وتهديدات باللجوء للأمن والمخابرات!

تقارير

الثلاثاء 15 كانون الأول 2015 | 3:27 مساءً بتوقيت دمشق

دمشقمعارضة الداخلبروين ابراهيمحزب الشباب الوطنياعتقال

  • بالفيديو معارضة

    بلدي نيوز – (فراس العلي)
    أظهر مقطع مصور بثه ناشطون من داخل دمشق، يوم الأربعاء، بعد انتهاء اجتماع بين ممثلين عن أحزاب يعرّفون أنفسهم "بمعارضة الداخل"، السيدة "بروين إبراهيم" التي تنتمي لحزب الشباب الوطني للعدالة والتنمية، وهي تشتم إحدى السيدات اللواتي حضرن المؤتمر.
    وهددت بروين ابراهيم ضمن الشريط المصور بالاستعانة بالمخابرات والأمن من أجل اعتقال من تشاجرت معها، متهمة إياها بأن أمثالها قد أوصل سوريا إلى هذه المرحلة!
    وشتمت بروين السيدة التي تشاجرت معها بألفاظ بذيئة، معتبرة أن السيدة موالية لما أسمته "معارضة الخارج".
    المقطع الذي تم تصويره بكاميرا هاتف نقّال لم يظهر السيدة الأخرى التي تم شتمها من قبل بروين، في الوقت الذي أكد فيه ناشطون أن ما حصل جاء بعد انتهاء المؤتمر في دمشق.
    وانعقد المؤتمر بحضور ممثلين عن أحزاب مقربة من نظام الأسد تدعي ظاهراً أنها "معارضة الداخل" في فندق الشيرتون بالعاصمة دمشق.
    واجتمعت أحزاب وقوى سياسية تصف نفسها بأنها تمثل المعارضة الداخلية تحت عنوان "صوت الداخل"، وجاء كرد على مؤتمر المعارضة المنعقد في العاصمة السعودية الرياض.
    وجاء هذا المؤتمر كرد على الاجتماع المنعقد في الرياض، حيث قال محمد مرعي أمين عام هيئة العمل الوطني نقلاً عن موقع آرا نيوز، "من يذهب للرياض لا يمثل المعارضة كما أن السعودية ليست طرفاً محايداً بل هي شريك في سفك الدم السوري وتمويل الإرهاب"، على حد زعمه.
    فيما قال نواف طراد الملحم أمين عام حزب الشعب، لن نسمح لأحد بأن يمثل الشعب السوري في الخارج أو أي محفل دولي إلا من كان في سوريا ويساهم في الدفاع عنها.
    أما مجد نيازي أمين عام حزب سوريا الوطن قالت، "مؤتمر ما يسمى توحيد المعارضة في السعودية يثير تساؤلات كثيرة منها ما تعريف المعارضة، وهل يقصد بها الفصائل المسلحة التي تتكلم باسم الدين أو التي تستقر في دول ترعى الإرهاب وتأتمر بأوامرها".
    ودعا المؤتمر إلى الاتفاق على ما سمي بـ "ميثاق شرف" والذي يتضمن وحدة سوريا وسيادتها ودعم قوات الأسد، في الوقت الذي يقصف طيران الاحتلال الروسي المناطق السكنية الخارجة عن سيطرة النظام.

    دمشقمعارضة الداخلبروين ابراهيمحزب الشباب الوطنياعتقال