"سهيل الحسن" نمر على السوريين وفأر أمام روسيا

"سهيل الحسن" نمر على السوريين وفأر أمام روسيا
  • السبت 19 آب 2017

بلدي نيوز – (عمر الحسن)
نشرت القاعدة الروسية في حميميم بالساحل السوري، تسجيلا مصورا لتكريم العميد في قوات النظام سهيل الحسين المعروف بـ"النمر"، وهو من أبرز ضابط النظام، من قبل رئيس هيئة الأركان الروسية فاليري غيراسيموف.
وتداول ناشطون سوريون على شبكات التواصل الاجتماعي التسجيل المصور، وسخروا فيه من نظام الأسد الذي بات يؤدي فيه ضابطه العسكريين التحية لضباط دول أخرى على الأراضي السورية.
وفي الوقت الذي يمارس فيه سهيل الحسن "النمر" جرائمه بحق السوريين، ويعتبر نفسه قائدا عسكريا لعمليات النظام في المدن السورية، يقف خانعا ذليلا أمام أسياده الروس ليؤدي التحية العسكرية لهم.
ويرتبط اسم العميد الحسن بحملة البراميل المتفجرة التي شنها النظام على حلب على مدار عامي 2014 و2015، حيث تسببت بقتل آلاف المدنيين وتدمير الأحياء الشرقية بشكل شبه كامل.
وحسب بيان نشره المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع الروسية، كرّم "النمر" ونقل له عبر رئيس الأركان رسالة شكر من وزارة الدفاع الروسية، على "العمليات الناجحة التي يقودها، ودوره في السيطرة على بلدة السخنة الاستراتيجية، وإشرافه على الإنزال التكتيكي الذي نظمه وانتهى بالسيطرة على عدد من القرى والبلدات في حوض الفرات بريف الرقة".
يشار إلى أنها المرة الثانية التي تكرم فيها روسيا، سهيل الحسن، بعد أن كرمته في كانون الأول/ يناير 2016 لدوره في معارك ريف حلب، وأدى يومها "النمر" كما يحلو لمؤيدي النظام تسميته التحية العسكرية لضابط روسي في قاعدة "حميميم".
يذكر أن بشار الأسد زار في حزيران/يونيو الماضي القاعدة الجوية الروسية في حميميم، ولم تستحِ أدوات النظام الإعلامية يومها من نشر تسجيلات مصورة وهو يوقع في سجل الزيارات بالقاعدة، وكأنه يزور دولة أخرى، ما جعل منه مادة للسخرية بين السوريين.
وكانت روسيا بدأت تدخلها العسكري في سوريا في نهاية أيلول/سبتمبر 2015، وغطت جويا جميع عمليات النظام العسكرية خاصة في حلب الشرقية وأرياف درعا واللاذقية ودمشق، وحسب تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، فإن نظام الأسد كان على وشك السقوط لولا التدخل العسكري الروسي، وهو الأمر الذي تؤكده تصريحات لقادة في المعارضة السورية.