جمعية تركية تسعى لمساعدة معاقي الحرب السوريين في إسطنبول وشرح قضيتهم

جمعية تركية تسعى لمساعدة معاقي الحرب السوريين في إسطنبول وشرح قضيتهم
  • الاثنين 21 آب 2017

بلدي نيوز - (خاص) 
أعلنت جمعية "تكدير"، أو "تجمع الموظفين التقنيين" في مدينة أسطنبول، عن أنها تسعى لمساعدة الجرحى ومشوهي الحرب السوريين في إسطنبول التركية، وهي بصدد تنفيذ برنامج مكون من عدة نقاط، تسعى خلاله لمساعدة عدد من جرحى ومعوقي الحرب في سوريا، والذين أصيبوا بسبب قصف النظام ويعانون من عاهات، أو تشوهات مثل الحروق والبتر والتشوهات المختلفة.

مشروع المنظمة هو خليط من العمل الخيري والتوعوي، وله أهداف تتجاوز موضوع مساعدة المحتاجين من المصابين السوريين، بل يتجاوزه لتقديم شرح أفضل للمواطنين الأتراك حول المأساة السورية، ومعاناة السوريين من الحرب وجرائم نظام الأسد، حسبما أكد مدير فرع المنظمة في إسطنبول.
وقال السيد "أمر الله كوكار" في تصريح خاص لبلدي نيوز "نسعى خلال مشروعنا للبحث عن دعم ورعاة من الشعب التركي للمصابين السوريين، والذين تعرضوا لتشوهات معيقة للحياة، حيث نسعى لعرض قضيتهم عبر وسائل الإعلام التركية، بهدف الحصول على رعاة وداعمين لهم، وشرح قضيتهم للشعب التركي بشكل أوضح، عبر عرض الحالات الإنسانية التي يعاني منها السوريون نتيجة الحرب في سوريا، وشرح قصصها ومعاناتها".
وكان هذا المشروع بدأ مسبقاً عبر الطفلة "هبة"، والتي أصيبت بحروق وتشوه في وجهها وجسدها نتيجة القصف الجوي من طائرات النظام، حيث قال رئيس فرع "جمعية الموظفين التقنيين" في إسطنبول أمر الله كوكار، إنهم علموا بأمرها من طالبة سورية تدرس في جامعة إسطنبول، وتواصلوا مع والدها قبل 3 أشهر للاطلاع على الحالة".
وأضاف كوكار في تصريح للأناضول "بدأنا على الفور بالترتيب لحضورها إلى إسطنبول، وتواصلنا مع حسن دوغان مدير مكتب الرئيس التركي، والذي أولى اهتماما كبيرا بالموضوع، وكذلك مع أردال عطا والي هطاي الحدودية مع سوريا".
وأوضح أن "الوالي عطا تفاعل مع الأمر مباشرة، وخلال أربع ساعات تمكنت هبة من الانتقال من إدلب إلى تركيا".
مشروع منظمة "تكدير" لرعاية جرحى الحرب في سوريا، هو أحد المشاريع الخيرية التي تسعى لإيجاد المزيد من التعاون بين الشعبين السوري والتركي، وهو أحد المشاريع والنشاطات المتعددة التي تقدمها الجمعية للطلاب والتقنيين السوريين، والتي تشمل الدروس المختلفة والرحلات العلمية والمحاضرات المختلفة، ومن بينها استضافة رائد الفضاء السوري (محمد فارس) لتقديم محاضرات للطلاب العرب والاتراك حول علوم الفضاء، إضافة للدعم والإرشاد المختلف المستويات، الذي تقدمه للطلاب السوريين والعرب في تركيا.


لقاء الطفلة هبة بأمها القادمة من الداخل السوري   في  مدينة أسطنبول بدعم من "تكدير"