ثوار داريا والمعضمية يلقنون قوات النظام درسا جديدا على الجبهات

ثوار داريا والمعضمية يلقنون قوات النظام درسا جديدا على الجبهات
  • الاثنين 14 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - ريف دمشق (محمد أنس)
نجحت فصائل الجيش السوري الحر في مدينتي داريا ومعضمية الشام في ريف دمشق الغربي من تلقين قوات النظام درسا جديدا في المقاومة والصمود، حيث باءت جميع محاولات النظام الرامية لاقتحام الخط الفاصل بين المدينتين بالفشل، وتكبدت القوات المهاجمة خسائر في الأرواح والعتاد.
فقد أعلن الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام عن تمكن عناصره من تدمير دبابة لقوات الأسد بعد استهدافها بقذيفة "ن 29"، وإعطاب أخرى بعد استهدافها بقذيفة "آر بي جي" وذلك على جبهة الشياح بين المدينتين، وأكد الاتحاد الإسلامي على أن دبابة ثالثة لقوات الأسد بعد سقوط قذيفة هاون عليها مصدرها جيش الأسد، حيث سقطت على الدبابة عن طريق الخطأ.
المعارك في المنطقة تزامنت مع قصف عنيف جدا بكافة أنواع الأسلحة، حيث تم إمطار أحياء مدينة داريا ومحيط نقاط الاشتباك بأكثر من 30 برميل متفجر، وتم استهداف الأحياء السكنية في داريا وجنوب المعضمية بقذائف المدفعية والصواريخ، من بينها صواريخ "أرض – أرض"، بالإضافة لقذائف الدبابات، مما أدى لسقوط العديد من الجرحى في صفوف المدنيين.
كما قام الطيران المروحي يوم أمس، باستهداف نقطة تجمع لعصابات الأسد بالبراميل المتفجرة (بالخطأ)، وبعد الرصد والمتابعة تم التأكد بحسب ما أكده الاتحاد الإسلامي من مقتل ٢٦ عنصر من قوات الأسد، جثث ٤ منهم لم يعثر عليها، بالإضافة لإصابة ١٧ منهم خمس إصابات خطرة، وبحسب ممرض في مشفى صحنايا فإن معظم الجثث التي وصلتهم مشوهة.