لاجئ سوري يستعد للوصول للبرلمان النرويجي

لاجئ سوري يستعد للوصول للبرلمان النرويجي
  • السبت 9 ايلول 2017

بلدي نيوز - (عمر يوسف)
يستعد اللاجئ السوري الشاب "ماني حسيني" لخوض الانتخابات بهدف الوصول إلى البرلمان النرويجي.
وجاء "حسيني" وهو من أصول سورية كردية، لاجئا إلى النرويج وهو في الثانية عشر من عمره، وأصبح ناشطا في حزب العمال النرويجي، ويطمح لدخول البرلمان في الانتخابات المقبلة.
يقول "حسيني" لقناة الجزيرة "اهتممت بالسياسة وشؤون المجتمع منذ أحد عشر عاما، وترأست أكبر منظمة شبابية من النرويج، وأنا مرشح اليوم عن حزب العمال في البرلمان.. أشعر بأني محظوظ جدا ولدي فرصة لتحقيق هدف ما".
ويكمل بالقول "كثير من الشباب في الشرق الأوسط من يضحون بحياتهم من أجل حرية التعبير والديمقراطية، وهي أشياء يسمعون عنها دون عيشها، وأنا واجبي الانخراط في السياسة والدفاع عن القيم التي نحلم بها في الشرق الأوسط".
ويتابع حسيني "رسالتي إلى الذين هجروا من أوطانهم هو العمل على الانخراط في السياسة وتعلم لغة البلد، وأن يكونوا فاعلين في المجتمع، لقد تلقيت رسائل تهديد مفعمة بالكراهية من كثيرين لا يعجبهم نجاح شاب منحدر من أصول مهاجرة، وهذا لن يثنيني عن المضي قدما".