محلي دير الزور: سيطرة النظام و"قسد" على المحافظة تعني استمرار الصراع

بلدي اليوم

الاثنين 11 أيلول 2017 | 11:4 صباحاً بتوقيت دمشق

دير الزورالمجلس المحلي لمحافظة ديرالزورالمجتمع الدوليقوات نظام الأسدايرانميليشيات قسد

  • محلي دير الزور: سيطرة النظام و

    بلدي نيوز – (خاص)
    توجه المجلس المحلي بمحافظة ديرالزور، في بيان له، إلى المجتمع الدولي، وخصوا بالذكر الولايات المتحدة ومجموعة أصدقاء الشعب السوري، بخصوص التطورات الميدانية في المحافظة.
    وحذر المجلس في بيانه، من السماح لقوات النظام ومن وراءها الميليشيات المدعومة من إيران بالسيطرة على المحافظة، مشيرا إلى أن مدن المحافظة من اوائل المدن التي تظاهرت ضد النظام، وأن ثوارها حرروا أكثر من 95 % من المحافظة، مشددا على أن حجة محاربة الإرهاب ليست ذريعة للسماح لهم بدخول المحافظة، باعتبار أن أبناء ديرالزور يقاتلون التنظيم في مناطق متعددة من سوريا.
    ولفت إلى أن غالبية سكان محافظة ديرالزور هم من العرب السنة، وبالتالي فأن السماح لإيران بالسيطرة عليها، سوف يخلق حالة من عدم الاستقرار طويل الأمد بسبب تفاعل حدة الصراع السياسي وزيادة التوتر المذهبي، كما سيهيأ الظروف لولادة أشكال مختلفة من التطرف، وسيمكن إيران من السيطرة على ممر استراتيجي بين طهران والعاصمة اللبنانية بيروت.
    كما حذر من الاعتماد على ميليشيات غير ثورية في المعركة ضد تنظيم "الدولة" في إشارة إلى اعتماد التحالف الدولي على ما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تقودها "الوحدات الكردية"، معتبرا أن ذلك سوف يفتح الباب أمام صراعات سياسية وعرقية واجتماعية.
    وشدد البيان على أن أبناء ديرالزور، يسعون لتكون المحافظة حرة من تنظيم "الدولة" وجميع الميليشيات الانفصالية والطائفية ضمن دولة سورية موحدة وديمقراطية، وهم مستعدون لتحريرها وإدارتها من خلال إدارة مدنية، تعمل على حفظ الأمن وضمان الحريات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.
    وتتعرض محافظة دير الزور، لقصف مكثف من طيران التحالف الدولي الذي يدعم "قوات سوريا الديمقراطية" وحتى قبل إطلاق معركة الأخيرة باتجاه المحافظة، إضافة لقصف من الطيران الروسي وطيران النظام، في الوقت ذاته تقدمت قوات النظام وميليشيات "قسد" بشكل كبير في أكثر من جهة من شمال الفرات وجنوبه على حساب تنظيم "الدولة" منذ الأسبوع الماضي.

    دير الزورالمجلس المحلي لمحافظة ديرالزورالمجتمع الدوليقوات نظام الأسدايرانميليشيات قسد