متناسين جرائمهم.. الروس يروجون لأعمالهم "الإنسانية" في درعا

الملف الروسي

الاثنين 11 أيلول 2017 | 8:25 مساءً بتوقيت دمشق

نظام الاسدجرائم روسياسوريادرعافلاديمير بوتين

  • متناسين جرائمهم.. الروس يروجون لأعمالهم

    بلدي نيوز - (حذيفة حلاوة) 
    أظهرت صور نشرتها وسائل إعلام موالية للنظام، انتشار جنود روس في إحدى مدارس مدينة درعا، تزامنا مع اليوم الأول من العام الدراسي الجديد، وسط رفع الأعلام الروسية وصور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

    الصور التي نشرتها وسائل إعلامية موالية للنظام؛ عن وجود ضباط وعناصر من الجيش الروسي برفقة ضباط من جيش النظام وعناصره في إحدى المدارس، وذلك أثناء قيام أحد الضباط الروس بإلقاء كلمة على طلاب تلك المدرسة، والتي تعتبر ربما الحادثة الأولى من نوعها جنوباً، والتي تؤكد أن التدخل الروسي ليس سوى احتلالاً تام الأركان.

    ناشطون من مدينة درعا أكدوا أن الهدف من نشر هذه الصور هو الترويج للأعمال "الانسانية" الوهمية التي يقوم بها الروس في سوريا، حيث أظهرت الصور توزيع الضباط الروس برفقة شخصيات سياسية وأمنية وعسكرية تابعة للنظام حقائب مدرسية ومستلزمات مدرسية لطلاب تلك المدرسة، بعد انتهاء "الحفل"، متناسين المجازر التي ترتكبها الطائرات الروسية يومياً شرقي سوريا ووسطها، أو دعمها الكبير للنظام الذي قتل ما لا يقل عن نصف مليون سوري وشرد ما يزيد على 13 مليوناً.

    في سياق متصل، أكد مدير مرصد الجنوب السوري حالة الاستنفار الملحوظة لقوات النظام على الحواجز الواصلة بين مدينتي درعا ودمشق، وخاصة حاجز "أبو كاسر" الموجود على الأوتستراد الدولي، ترافق مع انتشار آليات عسكرية حديثة على الحاجز.

    وكانت محافظة درعا شهدت انتشاراً عسكرياً في الريف الشمالي بشكل كبير خاصة في بلدات موثبين ومدينة الصنمين والفرقة التاسعة، فيما شهد القسم الذي تسيطر عليه قوات النظام من مدينة درعا انتشاراً لقوات روسية.

    نظام الاسدجرائم روسياسوريادرعافلاديمير بوتين