وزير الدفاع الروسي يلتقي "الأسد" في دمشق

وزير الدفاع الروسي يلتقي "الأسد" في دمشق
  • الأربعاء 13 ايلول 2017

بلدي نيوز- (متابعات)
التقى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أمس الثلاثاء، رأس النظام "بشار الأسد" في العاصمة دمشق، حيث بحثا التعاون العسكري والتقني والعمليات الجارية ضد تنظيم "الدولة" في دير الزور.
وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه بطلب من الرئيس فلاديمير بوتين زار شويغو دمشق، واجتمع مع الأسد، وبحث معه التعاون العسكري، "في إطار العمليات الناجحة للقوات الحكومية السورية بمساعدة الطيران الروسي لتدمير تنظيم الدولة الإرهابي".
وتواصل قوات النظام المدعومة من الطيران الروسي هجومها في محافظة دير الزور ضد تنظيم "الدولة".
وحسب بيان للوزارة، بحث الجانبان "استقرار الوضع في الجمهورية العربية السورية وسير عمل مناطق خفض التوتر وتسليم المساعدات الإنسانية إلى السكان".
وقال بيان للجيش الروسي إن "أكثر من 450 جهاديا قتلوا خلال عملية لاستعادة دير الزور من تنظيم الدولة الإسلامية".
وأضاف البيان "أمس فقط، قام الطيران الروسي بأكثر من خمسين طلعة جوية لمساعدة الجيش السوري".
ويعود آخر لقاء بين الأسد وشويغو إلى 18 يونيو/حزيران 2016، حيث نشرت صور لاجتماع ضمهما في دمشق، حسب زعم النظام وروسيا حينها، فيما أكدت مصادر مقربة أن الاجتماع تم بشكل مفاجئ في قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية، حيث استُدعي الأسد إلى القاعدة للقاء وزير الدفاع.
يذكر أن روسيا حليف عسكري للأسد ونظامه، وتدخلت في الثلاثين من سبتمبر/أيلول 2015 لمساعدة قوات النظام بشكل مباشر في سوريا.