فصائل جنوب دمشق ترفض أي اتفاق لتهجيرها إلى شمال سوريا

فصائل جنوب دمشق ترفض أي اتفاق لتهجيرها إلى شمال سوريا
  • الأربعاء 13 ايلول 2017

بلدي نيوز - (مالك الحرك)
أعلنت الفصائل العاملة في منطقة جنوب دمشق، اليوم الأربعاء، عن رفضها لكافة الاتفاقيات التي تنص على تهجير أهالي وقاطني بلدات وأحياء "بيت سحم وببيلا ويلدا والقدم" جنوبي دمشق.
وجاء في بيانهم، "نحن الفصائل العسكرية العاملة في منطقة جنوب دمشق المحرر (بيت سحم، وببيلا، ويلدا، والقدم) الواقع تحت سيطرة الجيش السوري الحر، نعلن رفضنا لكافة الاتفاقيات التي من شأنها التهجير القسري لقاطني منطقة جنوب دمشق".
ووقع على البيان كل من "جيش الإسلام، وجيش الأبابيل، وحركة أحرار الشام، ولواء شام الرسول، وفرقة دمشق، ولواء أكناف بيت المقدس".
وتتعرض منطقة جنوب دمشق لحصار خانق من قبل قوات النظام منذ أواخر عام 2013، استشهد على إثرها عدد من المدنيين بسبب الجوع ونقص التغذية والأدوية، وخاضت فصائل المنطقة معارك عنيفة لصد هجمات قوات النظام بالتزامن مع الحصار المفروض، وانتهت بهدنة أبرمت بين الطرفين تم على إثرها فتح معابر إنسانية وتجارية ووقف شامل لإطلاق النار، فيما سيطر تنظيم "الدولة" على أجزاء من حي التضامن ومخيم اليرموك وحيي العسالي والحجر الأسود، وذلك بعد معارك عنيفة خاضها مع فصائل الجيش الحر في المنطقة بعد إبرام الهدنة مع قوات النظام أواخر عام 2013.
الجدير بالذكر أن تلميحات سربت عبر بعض وسائل الإعلام حول اتفاق قد يبرم بين إيران وتركيا بوساطة روسيا، وينص على إخراج مقاتلي الجيش الحر من جنوب دمشق وتسليمها لإيران مقابل أن تدخل تركيا إلى إدلب.