اغتيال شرعي في "هيئة تحرير الشام" في إدلب

اغتيال شرعي في "هيئة تحرير الشام" في إدلب
  • الأربعاء 13 ايلول 2017

بلدي نيوز - إدلب (خاص)
اغتال مجهولون، صباح اليوم الإربعاء، الشرعي في هيئة تحرير الشام "أبو محمد الحجازي" بعد استهدافه بطلقة في الرأس بريف إدلب الشرقي.
وأفادت مصادر خاصة لبلدي نيوز، أن القيادي السابق في "جند الأقصى" والذي يعمل شرعيا في "تحرير الشام" إلى حين مقتله، "أبو محمد الحجازي" وهو سعودي الجنسية وجد مقتولاً بطلقة بالرأس ومرميّاً على الاتوتستراد الدولي غرب مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، صباح اليوم دون معرفة قاتليه.
وكانت شهدت محافظة إدلب في الأيام القليلة الماضية، حالات اغتيالات عدّة طالت قيادات في هيئة تحرير الشام، ومنها اغتيال أمير قاطع الحدود "ابو نسيبة التونسي"، الخميس الماضي، فيما قتل في الأيام التي سبقته، مدير دار الأوقاف في سلقين، ورئيس سجن سلقين سابقاً والكاتب في دار القضاء، التابعين لهيئة تحرير الشام.
وأكّد مراسلنا في إدلب أن الاغتيالات كلها عن طريق إطلاق النار مباشرة أثناء مرور الأشخاص المستهدفين على الطرق بريف إدلب، ومن ثم يهرب منفذو الاغتيالات بوساطة الدراجات النارية، مستفيدين من الطبيعة الجغرافية للمنطقة وكثافة أشجارها.
وأفادت مصادر خاصة لبلدي نيوز، أنّ الشكوك تدور حول خلايا تابعة لنظام الأسد، فيما يرجّح آخرون بأنها خلايا تتبع للتحالف الدولي تقوم بعمليات الاغتيالات عبر عناصر وجواسيس لها على الأرض، دون الحاجة لتصفيتهم من خلال الطائرات المسيّرة.