لاجئ سوري في كندا "يلامس النجوم"

لاجئ سوري في كندا "يلامس النجوم"
  • السبت 7 تشرين الاول 2017

بلدي نيوز - (متابعات) 
حقق عالم الفيزياء السوري -اللاجئ في كندا- "إبراهيم جبر عوير"، اكتشافًا فيزيائيًا عجز عنه العلماء على مدى 78 عامًا، بحل غموض "النجم النيتروني".
وقدم العالم السوري "عوير" اكتشافه في نادي علم الفلك بكندا؛ أمام نخبة من علماء وقادة المجتمع الكندي.
وعجز الباحثون عن تحديد "القوة والوزن" الذي إن بلغه النجم "النيتروني" فإنه يؤدي إلى انهياره في الثقوب السوداء، فيما استطاع عوير أن يحدده بأنه 3.64 كتلة شمسية، أو 3.64 ضعف ثقل الشمس.
وكان العالم البريطاني "جيمس شادويك" اكتشف النيترون كجزيء من المادة، عام 1932، وحصل على جائزة "نوبل" في الفيزياء عام 1935.

وحاول العلماء منذ عشرات السنين حل لغز "نجم النيترون" ومعرفة الوزن الذي ينهار عنده إلا أنهم لم يتوصلوا لجواب، ويبلغ قطر النجوم النيترونية حوالي 20 كيلومترًا، وتتشكل كنوى فائقة الكثافة في أعقاب انفجارات النجوم وموتها.
وبحسب مصادر إعلامية فإن هذا الاكتشاف يخدم العلم في مجالات عدة ومنها صناعة "مايكروسكوب النيوترونات" الذي يمكن العلماء من رؤية أصغر الجسيمات الممكنة، وتطوير مواد جديدة مقاومة للحرارة والسرعة والضغط لبناء السفن الفضائية.

يذكر أن العالم السوري "ابراهيم عوير" من مدينة داعل بمحافظة درعا، وكان قد لجأ إلى كندا قبل 19 شهرا فقط، ولاقى اهتمامًا كبيرا من الحكومة الكندية.