مجزرة روسية بديرالزور وتفجير بسيارة للهيئة بإدلب

مجزرة روسية بديرالزور وتفجير بسيارة للهيئة بإدلب
  • الأربعاء 11 تشرين الاول 2017

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 
قضى عدة عناصر من هيئة تحرير الشام بتفجير عبوة ناسفة بريف إدلب، فيما ارتكب الطيران الحربي الروسي مجزرة دامية في دير الزور.
في حلب، قصفت قوات النظام بالمدفعية مدن وبلدات عندان وحريتان وبلدة حيان بريف حلب الشمالي، ما خلف دماراً بالممتلكات.
في إدلب، قتل سبعة عناصر من هيئة تحرير الشام واستشهد طفلان وأصيب العشرات، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون أسفل سيارة تابعة للهيئة وسط مدينة أرمناز بريف إدلب الشمالي الغربي، مساء اليوم الأربعاء.

وفي التفاصيل، قال مراسل بلدي نيوز محمد وليد جبس، إن عبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارة تابعة لهيئة تحرير الشام انفجرت أمام مقر الناحية وسط مدينة أرمناز، أثناء صعود عدد من العناصر إلى السيارة.
وأضاف المراسل أن سبعة عناصر من تحرير الشام قتلوا، وسقط طفل وطفلة وعشرات الجرحى بينهم حالات خطيرة كحصيلة أولية.

وأضاف مراسلنا أن فرق الدفاع المدني والإسعاف هرعت إلى مكان الانفجار على الفور وعملت على انتشال الجثث وإسعاف المصابين إلى المشفى الميداني في كفرتخاريم وإدلب وباب الهوى، بينما بقي من كانت إصابته خفيفة في النقطة الطبية في مدينة أرمناز.
بالانتقال إلى حماة، قُتل عنصر لقوات النظام بانفجار لغم أرضي في قرية البرغوثية، فيما دمر مقاتلو هيئة تحرير الشام سيارة لقوات النظام على تلة أم خزيم جنوب شرق قرية أبو دالي.
في حين، قُتل 3 عناصر من هيئة تحرير الشام في ظل الاشتباكات التي يخوضونها ضد تنظيم "الدولة" الذي انسحب من قرية طليحان بعد تلك الاشتباكات.
إلى ذلك، ألقى الطيران المروحي أسطوانات متفجرة على مدينة اللطامنة، بالتزامن مع قصف من الطيران الحربي "الرشاش" طال مدينة مورك اقتصرت أضراره على الماديات.
في المنطقة الشرقية ومن دير الزور؛ ارتكبت الطائرات الروسية مجزرة جديدة عصر اليوم الأربعاء، استشهد فيها قرابة 20 مدنيا كحصيلة أولية، جراء استهدافها معبرا مائيا على نهر الفرات يربط بين بلدة القورية من جهة الشامية وقرية الطيانة جزيرة بريف دير الزور الشرقي.

وأفادت مصادر إعلامية محلية بوجود عدد كبير من الجثث العائمة على سطح الماء، فضلا عن وجود إصابات خطيرة ما يجعل العدد مرشحاً للزيادة في ظل النقص الحاد في الإمكانيات الطبية.

وقالت مصادر متطابقة إن 8 مدنيين استشهدوا، بينهم أطفال ونساء من عائلة واحدة اليوم الأربعاء، جراء قصف للتحالف استهدف منزلهم بالقرب من مسجد (عمر) في مدينة البوكمال شرقي دير الزور.

وأوضحت المصادر أن الطائرات استهدفت المدينة بعدد من الغارات؛ تركزت على محيط مشفى عائشة وبالقرب من جامع الهادي ومسجد عمر في البوكمال.
في السياق ذاته؛ استشهد مدني اليوم جراء الغارات التي نفذتها طائرات روسية على قرية صبيخان في الريف الشرقي.
إلى ذلك؛ أقدم تنظيم "الدولة" على إعدام ثلاثة مدنيين اليوم الأربعاء، بفصل الرأس عن الجسد بتهمة التعامل مع "الأعداء"، وذلك بالقرب من دوار المصرية بمدينة البوكمال.
وفي الرقة؛ تشهد المدينة بعض الهدوء، تزامن ذلك مع التوصل إلى اتفاق يقضي بخروج مقاتلي التنظيم مع عائلاتهم بضمانات من ميليشيات "قسد"، وتفيد بعض الأنباء بأن لقاءً بين القوات الأمريكية ومجلس الرقة المدني وميليشيا "قسد" في (عين عيسى) تمخض عن "توقف الاشتباكات في الساعات المقبلة داخل المدينة، وأن الأمريكان خارج الاتفاق لعدم تحقق شروطهم، وستنطلق الحافلات بالمدنيين من الرقة بمرافقة "قسد" دون تحديد الوجهة.