هل قتلت "الأرملة البيضاء" بغارة أمريكية في سوريا؟

هل قتلت "الأرملة البيضاء" بغارة أمريكية في سوريا؟
  • الخميس 12 تشرين الاول 2017

بلدي نيوز – (متابعات)
انتشرت أنباء عن مقتل عازفة الغيتار البريطانية، سالي جونز (50 عاماً)، العضو في تنظيم "الدولة"، المعروفة بـ"الأرملة البيضاء"، سالي جونز، مع ابنها جوجو (12 عاماً)، بغارة جوية أميركية، قرب الحدود السورية – العراقية، في حزيران/يونيو الماضي.
وكانت جونز قد واظبت على الترويج لتنظيم "الدولة"، على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ امتلك أكثر من 20 ذراعاً إعلامية على موقع "تويتر" لكن نشاطها اختفى في الشهور الأخيرة، حسب ما نشرت صحيفة العربي الجديد.
وأفادت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن "وكالة الاستخبارات المركزية" الأميركية (سي آي إيه) أعلمت نظراءها البريطانيين عن مقتل سالي جونز، برصاص طيارة من دون طيار (درون) من طراز "بريدايتور"، قرب الحدود السورية–العراقية، في حزيران الماضي.
وأشارت إلى أنها شوهدت في المرة الأخيرة هاربة من مدينة الرقة، ومتوجهة إلى الميادين بريف ديرالزور ، علماً أن العديد من أعضاء التنظيم غادروا المدينة، بعد اشتداد الخناق عليهم.
إلا أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لم تؤكد مقتلها، وقال المتحدث باسمه، ماج أدريان رانكين غالواي "لا أملك أي معلومات من شأنها إثبات التقرير حول مقتل سالي جونز، لكن الأمر قد يتغير، ونحن ننظر فيه"، وفقاً لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية.
وعملت جونز عازفة في فرقة روك سابقاً، وهي من مواليد مدينة غرينتش (جنوب شرق لندن)، وانتقلت لاحقاً إلى تشاتام كينت (أونتاريو، كندا).
وبعد اعتناقها الديانة الإسلامية، سافرت من المملكة المتحدة إلى سورية عام 2013، للانضمام إلى زوجها وزميلها، البريطاني جنيد حسين، الذي قتل بغارة جوية أميركية، عام 2015.
وبعد وفاة حسين، لقبتها الصحافة الغربية بـ"الأرملة البيضاء"، علماً أنها ليست "الجهادية" الوحيدة التي حازت هذا اللقب، إذ حصلت عليه أيضاً زوجة منفذ تفجيرات لندن (7 تموز/ يوليو عام 2005) جيرماين ليندسي، سامانتا لوثوايت.
تجدر الإشارة إلى أن حسين وجونز اتهما بمحاولة تجنيد متطرفين في المملكة المتحدة لتنفيذ اعتداءات.
ووضعت جونز على قائمة عقوبات الأمم المتحدة، وشملت حظر السفر وتجميد الأصول.
واستخدمت جونز حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، في تجنيد النساء لصالح تنظيم "الدولة". وقدمت المشورة العملية حول كيفية السفر إلى سورية.