بعد كركوك.. هل تتخلى أمريكا عن حلفائها الأكراد في سوريا؟

بعد كركوك.. هل تتخلى أمريكا عن حلفائها الأكراد في سوريا؟
  • الأربعاء 18 تشرين الاول 2017

بلدي نيوز - (متابعات)
قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن هزيمة تنظيم "الدولة" في سوريا تختبر التزام الولايات المتحدة بدعم الأكراد هناك، ونشرت تقريرا قالت فيه، إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لم توضح حتى اليوم ما إذا كانت مستعدة للبقاء بشمال شرق سوريا.
وأوضحت أن تجربة أكراد العراق قبل يومين ربما تشجّع حكومة الأسد على تحدي الجيب الكردي فيها والذي أخلاه تنظيم الدولة، مثلما تحركت الحكومة العراقية لطرد قوات البشمركة الكردية من كركوك ومناطق أخرى غنية بالنفط، حسب ما نقل موقع "الجزيرة نت".
وأوردت الصحيفة، أن مسؤولين من نظام الأسد تحدثوا في مناسبات عدة عن تصميمهم، لاستعادة السيطرة على جميع أراضي البلاد.
ونسبت إلى الباحث في مركز الأمن الأميركي الجديد بواشنطن نيكولاس أ. هيراس القول، إن أكثر الأشياء كارثية على أكراد سوريا هو أن تسحب أميركا قواتها سريعا من هناك، لأنها أكبر الداعمين الأجانب لهم.
وحذر الباحث بمركز التحرير في واشنطن حسن حسن من غياب أي سياسة أميركية واضحة تجاه شمال شرق سوريا، قائلا إن ذلك يهدد أي مكاسب لأكراد سوريا.
وأضاف حسن أنه لا يوجد أحد يثق في أميركا، حتى الأكراد أنفسهم، مضيفا "أن تهزم أميركا التطرف بعد تدميرها المنطقة لضرورات الحرب، عليها أن تتعامل مع النتائج، ولا تكتفي برمي القنابل وتغادر بمبرر أنها لا تميل إلى الحرب".