انسحاب قوات النظام تحت تهديدات التحالف في البادية الشامية

انسحاب قوات النظام تحت تهديدات التحالف في البادية الشامية
  • الأحد 22 تشرين الاول 2017

بلدي نيوز - (حذيفة حلاوة) 
انسحبت مجموعات تابعة لقوات النظام خلال الأيام القليلة الماضية، من مناطق سيطرت عليها مؤخراً في البادية الشامية شرق السويداء، عقب تهديدات من التحالف الدولي باستهداف تلك القوات.

وأفاد ناشطون من البادية السورية عن انسحاب مجموعات تتبع لقوات النظام والميليشيات الشيعية الموالية لها، من مناطق في البادية الشامية تقع داخل منطقة ما يسمى 55 في محيط معبر التنف، الذي يتخذه التحالف قاعدة عسكرية له.

وأضاف المصدر أن قوات النظام والميليشيات المساندة له أخلت المخفر 204 إلى المخفر 198 على الحدود الأردنية، بسبب قصر المسافة التي تفصل بين تلك القوات وقوات التحالف في قاعدة التنف، كونها تقع ضمن منطقة 55، التي حددها التحالف لمنع دخول أي مجموعات تابعة لقوات النظام إليها.

المتحدث الرسمي باسم قوات الشهيد أحمد العبدو "سعيد سيف" أكد لبلدي نيوز وجود انسحابات لقوات النظام من البادية، تأتي لحماية قوات التحالف الدولي بالدرجة الأولى، بالإضافة إلى حماية النازحين في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية.

فيما لم يستبعد سيف أن تقوم قوات النظام خلال الفترة المقبلة بعمليات انسحاب مماثلة؛ من مواقع سيطرت عليها في بادية السويداء والبادية السورية تحت ضغوط من التحالف الدولي.

هذا وسبق أن قصفت طائرات تابعة للتحالف الدولي عدة أرتال تابعة لقوات النظام والميليشيات في البادية السورية، بعد تجاوزها حدود هذه المنطقة، ما أسفر عن تدمير عدة آليات ومقتل عشرات العناصر من قوات النظام كان آخرها في الخامس من الشهر الجاري.