عائلة الأسد تستعرض بعضا من "مواهبها" في اللاذقية

عائلة الأسد تستعرض بعضا من "مواهبها" في اللاذقية
  • الأحد 29 تشرين الاول 2017

بلدي نيوز - (عبد الله محمد) 

نشرت صفحات موالية لنظام الأسد، تسجيلا مصورا يظهر حادثة ضرب وإهانة لأحد عناصر الشرطة، في حفل تكريم عناصر منتخب النظام بكرة القدم من قبل شبيحة بمدينة اللاذقية.
وأظهر التسجيل تعامل المرأة ورجل كان بجوارها مع عناصر الشرطة بطريقة مهينة، حيث قاموا بضربهم وشتمهم ودفعهم إلى الخلف دون أي مقاومة، بل على العكس امتثلوا لأوامرهم وبدا عليهم الخوف.

في حين، علق المتابعون بسيل من الشتائم على المرأة التي هددت عناصر النظام بقولها "بتعرف بنت مين أنا"، الأمر الذي أثار غضبهم من تصرف المرأة وزوجها وضربها الشرطة الذين يحاولون حفظ النظام داخل الحفل، حسب زعمهم.

وذكرت الصفحات الموالية أن سبب الضرب والشتائم هو منع "آية عمار الأسد" من الصعود لمنصة التكريم من أجل التقاط سيلفي مع عناصر المنتخب، ومنعها من قبل أحد عناصر النظام وضربه وتهديده كونها من عائلة الأسد، ومع تناقل الحادثة وكعادة آل الأسد اعتبروا أن التسجيل ملفق.
بدورها، نشرت صفحة إذاعة "شام أف إم" الحادثة برواية قائلة "تحدثت السيدة آية عمار الاسد التي ظهرت في الفيديو في الإشكال مع عنصر حفظ النظام في المدينة الرياضية باللاذقية، حيث قالت إنها عندما كانت تصور أولادها المتواجدين على المنصة قبل أن تتعرض لضرب بالهراوة من عنصر حفظ النظام، فكانت ردة فعلها بإبعاده عنها بعد أن شتمها".
واعتبرت الصفحة أن آية الأسد كانت تدافع عن نفسها ولم تقم بإهانة أحد.
يذكر أن هذا التصرف معتاد وطبيعي في مناطق سيطرة النظام، فقبل أشهر اعتدى شبيح كبير من اللاذقية على طبيب في مشفى تشرين بسبب صورة شعاعية.